الرئيسية > اخبار الفن > محمود شكري: حذرت رامي الشمالي من السرعة ولم نشرب خمورا

محمود شكري: حذرت رامي الشمالي من السرعة ولم نشرب خمورا

وري الثرى جثمان نجم “ستار أكاديمي 7” رامي الشمالي بمسقط رأسه بلبنان وسط حالة من الحزن والذهول خيمت على والدته وأصدقائه، الذين يعانون من الصدمة جراء حادث السير المفجع الذي أودى بحياة الشمالي بالقاهرة.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفى فيه المصري محمود شكري، نجم الأكاديمية، ما تردد حول تناول الخمور ما تسبب في فقدان السيطرة على السيارة وانتهى الأمر إلى وقوع الحادث، مشيرا إلى أنه حذر الشمالي من خطورة السرعة الزائدة لكن الأخير لم يهتم، بحسب صحيفة “المصري اليوم” 10 يوليو/تموز.

وصل نعش الراحل -23 عاما- إلى مطار بيروت؛ حيث أقيم على أرض المطار استقبالا مؤثّرا وحزينا للجثمان، شارك فيه عدد من ذوي الراحل وأصدقائه ومحبّيه، ثم جرى نقله في موكب إلى بلدته السهيلة تمهيداً لإجراء مراسم الدفن.

وقد وصل عدد كبير من طلاب ستار أكاديمي منهم ناصيف وريان ورحمة بالإضافة لأساتذة من ستار أكاديمي؛ حيث حاول الجميع تمالك أنفسهم عند سماع الخبر المفجع لكن يكاد لسان حال الجميع لا يصدق.

وفي السياق ذاته، استمعت النيابة المصرية لأقوال محمود شكري بعد تأكيد الأطباء أن حالته الصحية تسمح بسؤاله، وأكد أنه كان عائداً إلى منزل صديقه اللبناني في مدينة نصر عندما وقع الحادث، وأنه طلب من الضحية تهدئة السرعة وحذره من منحنيات الكوبري، إلا أن الضحية لم يهتم بكلامه وأسرع بالسيارة أكثر من اللازم.

وأوضح أن الحادث وقع عند أحد المنحنيات، وأضاف “أصبت بجروح وكسور ولم أتذكر غير مشهد الدماء تنزف من رأس صديقي اللبناني، ودخان يخرج من السيارة التي اصطدمنا بها، ونفى تعاطي مواد مخدرة أو أي كحوليات، وأكد أنه لم يكن يقود السيارة”.

وفي المقابل، تبين للأجهزة الأمنية في أثناء فحص الحادث أن السيارة الأولى التي كان يقودها الشاب اللبناني أعلى الكوبري، اختلت عجلة القيادة في يده نتيجة السرعة الزائدة، مما أدى إلى تخطيه الاتجاه المعاكس واصطدامه بالسيارة الثانية بالمواجهة، كما عثر بداخل السيارة على مواد مخدرة.

وأسفر الحادث عن مصرع قائد السيارة الأولى “اللبناني” وإصابة صديقه ومصرع قائد السيارة الثانية وزوجته وإصابة من كانت بصحبتهما، وتم نقل المصابين إلى مستشفى الدمرداش لتلقى العلاج اللازم، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وأكدت التحريات الأولية أن الشابين اللبناني والمصري كانا عائدين من سهرة حتى الصباح في أحد الملاهي الليلية، وشربا موادا مخدرة طوال السهرة، وقررا العودة إلى الشقة التي يقيم بها الشاب اللبناني في مدينة نصر.

وفي أثناء سيرهما بسرعة زائدة أعلى كوبري “6 أكتوبر” وقع الحادث، وقررت النيابة التي تجرى التحقيق أخذ عينات دم من جثة الشاب اللبناني وصديقه المصري المصاب، للتأكد من وجود مواد كحولية من عدمه، وإذا كانا تناولا مواد مخدرة قبل الحادث، وصرحت بدفن الجثث بعد عرضها على الطبيب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.

وكان الشمالي “تنبأ” بطريقة وفاته؛ إذ بثت قناة LBC مقطعا للراحل يروي لأحد أساتذته في الأكاديمية أن حلما راوده منذ زمن بأنه سيموت بحادث سير، ثم بكى أثناء روايته الحلم.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *