الرئيسية > اخبار مختارة > محمد مرسي على اعتاب القصر الجمهوري

محمد مرسي على اعتاب القصر الجمهوري

بات الدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، على أعتاب القصر الجمهورى، ليتولى أول رئاسة لـ«الجمهورية الثانية»، بعد أن أظهرت النتائج «غير الرسمية» لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية تقدمه فى حصيلة فرز الأصوات بمعظم الدوائر على منافسه الفريق أحمد شفيق، آخر رئيس وزراء فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك.

الملامح شبه النهائية لمصير الرئاسة بدأت فى الظهور، فجر الاثنين، بإعلان حملة مرسى فوز مرشحها الرئاسى فى نتائج جولة الإعادة، موضحة أن مرسى حصد نسبة 52% من جملة التصويت، مقابل 48% من جملة فرز الكتل التصويتية لشفيق، وهى النتائج التى أكد عضو فى اللجنة المشرفة على انتخابات الرئاسة – فى تصريحات لـ«رويترز» – تطابقها إلى حد كبير مع النتائج الرسمية المنتظرة.

فور هذا الإعلان، عقد «مرسى» مؤتمراً صحفياً وجه خلاله التحية للشعب المصرى، قائلاً: «أتوجّه بالشّكر لكل المصريين، وكلنا يد واحدة لبناء مستقبل أفضل، وأتوجه بتحيّة واجبة لأُسر الشّهداء والمصابين، وحقٌ فى رقبتى ردّ حقوقهم، وأتوجه بالتحيّة للشباب، عصب الأمّة ومستقبل هذا الشّعب». وأضاف «مرسى»: «أقف على مسافة واحدة من الجميع، وسأكون خادمًا للشّعب، سواء مَن قالوا لى نعم، ومَن قالوا لا، فكلّهم أبناء مصر الأحبّاء، ولسنا بصدد انتقام أو تصفية حسابات، ونحن جميعًا أبناء وطن واحد»، مشيراً إلى سعيه إلى بناء الدولة المصرية المدنيّة الديمقراطيّة الدستوريّة الحديثة.

فى المقابل، ردت حملة شفيق على «مرسى» بمؤتمر صحفى مضاد أكدت خلاله – على لسان محمود فراج، أحد مسؤولى الحملة – أن النتائج التى بحوزتهم من 185 لجنة عامة من أصل 352 لجنة على مستوى الجمهورية تشير إلى حصول «شفيق» على 7 ملايين و377 ألفاً و273 صوتاً، فى حين حصل الدكتور «مرسى» على 6 ملايين و930 ألفاً و686 صوتا، بفارق 400 ألف صوت عن مرسى.

وأكد «فراج» أن احتفالات «الإخوان» بفوز مرشحهم تعنى أن الجماعة تريد الرئاسة بـ«وضع اليد»، وهو ما لن نقبل به – وفق قوله.

غرفة عمليات «المصرى اليوم» رصدت النتائج شبه النهائية فى مختلف المحافظات، التى أسفرت عن تفوق مرسى فى 18 محافظة، فيما تقدم شفيق فى 9 محافظات،.

وذكرت إحصاءات الغرفة أن إجمالى عدد الأصوات الصحيحة بلغ 24 مليوناً و965 ألفاً و772 ناخباً، حصل منها «مرسى» على 12 مليوناً و764 ألفاً و223 صوتاً، مقابل 12 مليوناً و201 ألف و549 صوتاً، وهى نتائج لم يضف إليها نتيجة تصويت المصريين فى الخارج.

بدورها، أكدت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية تلقيها نتائج نحو 20 محافظة على مستوى الجمهورية، وشددت على أنها ستبدأ فى تلقى الطعون على نتائج اللجان العامة اليوم، على أن تنظرها غداً.

وقالت مصادر قضائية مسؤولة داخل اللجنة: «النتائج التى أعلنتها وسائل الإعلام قريبة جداً من النتائج التى تقوم اللجنة بتجميعها الآن»، مشيرة إلى أن مرسى «يتقدم فى أغلبها» على «شفيق».

وتوقعت المصادر إعلان النتيجة مساء الأربعاء أو الخميس «إذا سارت الأمور فى مسارها الطبيعى فيما يتعلق بالطعون على النتائج وثبوت عدم جديتها».

وفى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، قال المستشار طارق عبدالقادر، عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات الرئاسية: «إن اللجنة العليا للانتخابات ستعتمد فى نظر الطعون الخاصة بالأوراق التى تم ضبطها مسودة لمحمد مرسى على محاضر الفرز، وما دوّنه رؤساء اللجان الفرعية»، مضيفاً أن الأمر نفسه سينطبق على ما تردد عن الأقلام ذات الحبر المتطاير.

وتعبيراً عن الفرحة الاستباقية، تزايدت أعداد المتظاهرين بميدان التحرير ظهر الاثنين، احتفالاً بفوز مرسى فى النتيجة شبه النهائية، رافعين الأعلام المصرية ومرددين هتافات: «الله أكبر، الله أكبر»، فيما أطلقت السيدات الزغاريد فرحًا بالنتيجة وسط هتافات «افرحى يا أم الشهيد.. النهارده يوم العيد»، رافعات صور الشهداء، معتبرات فوز مرسى جزءًا من القصاص للشهداء.

وأعربت قوى سياسية مختلفة عن رضائها عن النتائج شبه الرسمية

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *