الرئيسية > عالم التقنية > الكترونيات > محللون: تغريم سامسونغ مليار دولار لمصلحة أبل قد يصب في مصلحة سامسونغ

محللون: تغريم سامسونغ مليار دولار لمصلحة أبل قد يصب في مصلحة سامسونغ

قال محللون اقتصاديون ان شركة سامسونغ قد تكون هى الرابح الاول من حكم المحكمة الامريكية بتغريمها لمصلحة شركة ابل.

وكانت محكمة امريكية قد قضت بتغريم شركة سامسونغ الكورية لمصلحة منافستها الامريكية ابل لانتهاكها حقوق الملكية الفكرية.

حيث وجدت هيئة المحلفين الجمعة ان سامسونج استنسخت خصائص دقيقة لجهازي اي فون واي باد في بعض اجهزتها ما دفع القاضي الى منح الشركة الامريكية تعويضا قيمته 1.05 مليار دولار.

ويرى محللون ان شركة سامسونغ قد تتمكن من تعزيز مبيعاتها مستفيدة من فارق الاسعار بين منتجاتها ومنتجات ابل كما انها قامت بالفعل بتطوير وتغيير المنتجات التى دخلت ضمن قرار انتهاك حقوق الملكية الفكرية واحلت بدلا منها منتجات اخرى مما قد يسهم في دفعت مبيعاتها.

من جهتها أصدرت شركة سامسونج بيانا وصفت فيه النتيجة التي توصلت اليها المحكمة بانها ”خسارة للمستهلك الامريكي كما اعلنت انها ستقف بقوة لمواجهة القرار كما وجهت اتهامات الى شركة ابل باستخدام ثغرات في قانون الملكية الفكرية للسيطرة على سوق الهواتف الذكية.

وقالت سامسونغ في بيان لها ان شركة ابل تسعى الى احتكار سوق الهواتف الذكية والحواسب اللوحية.

يذكر ان الحكم جاء قبيل اسابيع من الموعد الذى سربته بعض المصادر في ابل لاطلاق احدث اصدارات هواتفها الذكية اي فون 5 .

و يرى البعض أن انتصار ابل يعد ضربة كبيرة لعملاق البحث جوجل الذي يمتلك نظام التشغيل اندرويد الذي يقوم بتشغيل منتجات سامسونج التي وجد انها تخرق براءات اختراعات ابل، مما يضع علامات استفهام وغموض عريضة على مستقبل نظام التشغيل المفتوح المصدر والاكثر شعبية حول العالم.

من جهتها اعلنت شركة ابل تقديرها الشديد للحكم ولهيئة المحكمة بالكامل مؤكدة ان الحكم يوضح بما لا يدع مجالا للشك ان سرقة حقوق الملكية الفكرية لن تمر بسهولة.

ويتزامن الحكم مع مرور سنة على تولى تيم كوك منصب الرئيس التنفيذي لشركة أبل ومع وصول الشركة قبل أسبوع الى مرتبة الشركة الاعلى قيمة سوقية في تاريخ الشركات التقنية عبر العصور.

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *