الرئيسية > اخبار العراق > مجموعة عراقية مسلحة تتبنى تفجيرات فولغوغراد الروسية وتهدد باستهداف الالعاب الاولمبية

مجموعة عراقية مسلحة تتبنى تفجيرات فولغوغراد الروسية وتهدد باستهداف الالعاب الاولمبية

mepanorama61011

كشفت وكالة انباء روسية، اليوم الاثنين، عن تبني مجموعة مسلحة عراقية تفجيرات فولفوغراد الروسية الشهر الماضي، وفيما بينت أن إثنين من المسلحين ظهرا عبر مقطع فيديو يتكلمان باللغة الروسية ويلبسان حزاما ناسفا إستعدادا للعملية، أكدت المجموعة المسلحة ان الهجوم جاء ردا على تعامل الحكومة الروسية مع ساكني مناطق شمال القوقاز، وهددت بإستهداف الالعاب الاولمبية.

وقالت وكالة الانباء الروسية (ريا نوفوستي) في تقرير لها اطلعت عليه (المدى برس)، إن “مسلحين يتكلمان الروسية ظهرا على شريط فديو بث في موقع اليوتيوب عرفا نفسيهما باسمائهما الاولى فقط واسمهما سليمان وعبد الرحمن”، مبينة ان المسلحين ادّعيا بانهما اعضاء في جماعة انصار السنة وهي جماعة مسلحة مقرها في العراق”.

وأضافت الوكالة الروسية أن “شريط الفديو أظهر عملية الاستعداد للهجمات بضمنها تركيب الأحزمة الناسفة على جسمي الانتحاريين، مشيرة الى أن “الفديو لم يظهر وجوه الذين تم ارتدائهم للاحزمة الناسفة ولكن ظهر نص بالمقدمة يفيد بان كل من سليمان وعبد الرحمن هما من نفذا الهجمات”.

وبينت الوكالة أن “أحد المسلحين في الفيديو قال أن التفجيرات جاءت ردا على اجراءات الحكومة الروسية التي اتخذتها في شمال القوقاز مهددا بتنفيذ المزيد من الهجمات والتي ستشمل بعضها استهداف الالعاب الاولمبية الشتوية التي ستقام في مدينة سوتشي الروسية”.

وكان شريط الفديو قد بث، على موقع اليوتيوب، أول امس السبت، وظهر يوم الاحد على موقع التنظيم الناطق باسم مجاميع شمال القوقاز المسلحة التي تسعى الى تاسيس دولة اسلامية مستقلة.

وكان تفجيران انتحاريان قد استهدفا محطة للقطار وباصا سياحيا جنوبي مدينة فولغوغراد الروسية اواخر شهر كانون الاول 2013، أديا الى مقتل 34 شخص وجرح الكثير من الاخرين، مما استدعى السلطات الروسية الى إتخاذ اجراءات امنية مشددة استعدادا لاقامة الالعاب الاولمبية الشتوية التي من المقرر اقامتها في مدينة سوتشي في السابع من شباط القادم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *