الرئيسية > اخبار العراق > مجلس الوزراء يعقد غداً الخميس جلسة استثنائية لمناقشة موازنة 2015

مجلس الوزراء يعقد غداً الخميس جلسة استثنائية لمناقشة موازنة 2015

image

كشف المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عن عزم المجلس مناقشة الموازنة غداً الخميس بجلسة “استثنائية”، وفيما توقع المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة، عدم تجاوز حجم الموازنة حاجز المئة مليار دولار، حثت عضوة باللجنة المالية النيابية، اليوم الأربعاء، الحكومة على الإسراع بإرسال موازنة العام 2015 المقبل قبل عطلة الفصل التشريعي الأول.

وقال رافد جَبوري، في حديث له إن “مجلس الوزراء سيعقد غداً الخميس، اجتماعاً استثنائياً لمناقشة الموازنة”، من دون مزيد من التفاصيل.

من جهته توقع المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة، ألا يتجاوز حجم موازنة العام 2015 المقبل حاجز المئة مليار دولار، مرجحاً إقرارها في البرلمان بسهولة عند عرضها عليه، نتيجة الاتفاق بين المركز وإقليم كردستان.

وقال مظهر محمد صالح، في حديث له إن “موازنة العام 2015 المقبل ستنطوي على عجز بسيط، مثلما هو الحال في كل موازنات العالم”، عاداً أن “نسبة العجز تعد طبيعية إذا ما كانت بحدود ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي”.

وأضاف صالح، أن “الحرب ضد الإرهاب، من أولويات موازنة العام المقبل، كونها تشكل معركة وجود بالنسبة للعراق”، معتبراً أن “وزارة المالية تواجه مشكلة كونها تعتمد على قانون الإدارة المالية رقم 95 الذي يعتمد الموازنة السابقة أي الخاصة بعام 2014، وهي غير موجودة”.

ورجح المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة، أن “تقر موازنة العام 2015 بسهولة لاسيما بعد الاتفاق بين المركز وإقليم كردستان”، لافتاً إلى أن “التعيينات بموازنة عام 2015 ستكون بحدود المعقول لتسيير الإدارة الحكومية بنحو صحيح”.

وتوقع صالح، أن “حجم موازنة العام 2015 المقبل لن يتجاوز حدود المئة مليار دولار بنقصان أو زيادة خمسة إلى ستة بالمئة”.

وقالت عضوة اللجنة المالية النيابية، نجيبة نجيب، في حديث لها إن “موازنة العام 2015 المقبل ما تزال قيد الإعداد من قبل وزارات المالية والتخطيط والنفط”، مشيرة إلى أن “الفصل التشريعي الأول للبرلمان سينتهي الأحد المقبل الموافق،(الثلاثين من تشرين الثاني 2014 الحالي)، ليبدأ البرلمان عطلته، لذلك ينبغي على الحكومة الإسراع بإنجازها”.

وأضافت نجيب، أن “حجم الموازنة سيتحدد بموجب توقعات سعر برميل النفط للسنة المقبلة، فضلاً عن ما سيسلمه إقليم كردستان للحكومة الاتحادية من واردات بعد الاتفاق على ذلك بين الطرفين”، داعية إلى “الأخذ بالاعتبار التحديات الأخرى التي تواجه العراق كحربه على الإرهاب عند إعداد الموازنة”.

وأوضحت عضوة اللجنة المالية النيابية، أن “وفداً من إقليم كردستان سيصل بغداد لبحث جميع الملفات العالقة مع الحكومة الاتحادية، لاسيما النفط والموازنة”، معربة عن اعتقادها أن “اطلاق التعيينات وضغط النفقات وغيرها من الأمور متعلقة بالتقديرات التي ستضعها الحكومة عند إعداد الموازنة”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …