الرئيسية > اخبار العراق > مجلس الوزراء يخول رئيس هيئة الاستثمار توقيع العقد ومنح إجازة الاستثمار لمشروع بسماية

مجلس الوزراء يخول رئيس هيئة الاستثمار توقيع العقد ومنح إجازة الاستثمار لمشروع بسماية

خول مجلس الوزراء العراقي، الثلاثاء، رئيس هيئة الاستثمار صلاحية توقيع العقد بصيغته المعدلة ومنح إجازة الاستثمار لتنفيذ مشروع مدينة بسماية مع شركة هانوا الكورية الجنوبية، كما قرر السماح لوزارة التجارة بشراء المنتج الوطني لمفردات البطاقة التموينية بسعر تفضيلي، والموافقة على زيادة رأسمال مصرفي الرافدين والرشيد.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان إن “مجلس الوزراء قرر بجلسته الاعتيادية التي عقدت، اليوم، تخويل رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار وكالة سامي الاعرجي صلاحية توقيع العقد بصيغته المعدلة ومنح إجازة الاستثمار بموجب قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006 المعدل لتنفيذ مشروع مدينة بسماية”، مبيناً أن “التخويل تضمن الأخذ بنظر الاعتبار رأي الدائرة القانونية في الأمانة العامة للمجلس وإقرار جميع التوصيات المقدمة من الهيئة وتتولى التنسيق مع الجهات القطاعية”.

وأضاف الدباغ أن “مجلس الوزراء قرر السماح لوزارة التجارة بشراء المنتج الوطني لمفردات البطاقة التموينية بسعر تفضيلي بنسبة 5% كحد أعلى من سعر المنتج المستورد”، معتبراً أنه “يأتي تشجيعاً للقطاع الصناعي الخاص والعام ودراسة إمكانية شراء مادة زيت عباد الشمس المنتج من قبل شركة شمس بلادي للصناعات الغذائية المحدودة لتجهيز 20 ألف طن بسعر يعادل ألف و804 دولارات للطن بالدينار العراقي ولفترة تسليم ستة اشهر وبطريقة الدفع النقدي”.

ولفت الدباغ إلى أن “مجلس الوزراء وافق أيضاً على زيادة رأسمال مصرف الرافدين إلى 400 مليار دينار ورأسمال مصرف الرشيد إلى 300 مليار دينار ومن الاحتياطي العام للمصرفين”.

وكانت هيئة الاستثمار الوطني اتفقت في (13 آب 2011) مع شركات كورية وأميركية لبناء 200 ألف وحدة سكنية في بغداد والبصرة، من أصل مليون وحدة تسعى لتنفيذها لنهاية عام 2014، وافتتحت الهيئة في (25 أيلول 2011)، باب التسجيل وعبر موقعها الالكتروني على هذه الوحدات السكنية، بعد أن بينت أن أولوية التسجيل ستكون للموظفين ومن ثم المتقاعدين ومن ثم المواطنين إلا أن التنفيذ تأخر، وعزاه رئيس هيئة الاستثمار إلى المفاوضات الأخيرة مع الشركة الكورية المنفذة للمشروع.

يذكر أن غالبية العراقيين يعتمدون على البطاقة التموينية في حياتهم اليومية منذ بدء الحصار الدولي على العراق في العام 1991 بعد غزوه الكويت، وتشمل مفردات الحصة التموينية للفرد الواحد الرز والطحين والزيت النباتي والسكر، في حين تم إلغاء مواد الشاي ومسحوق الغسيل والصابون والحليب المجفف (للكبار) والحليب المجفف (للصغار) والبقوليات كالعدس والفاصوليا والحمص، بعد أن كانت توزع ضمن مفردات البطاقة التموينية.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *