الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > مجلس الانبار يعلن موافقة وزارة الداخلية على تعين (ابو كف) قائدا لشرطة المحافظة

مجلس الانبار يعلن موافقة وزارة الداخلية على تعين (ابو كف) قائدا لشرطة المحافظة

images

اعلن مجلس محافظة الانبار، اليوم الاحد، ان وزارة الداخلية وافقت رسميا على طلب تقدم به مجلس محافظة الانبار بتعين اللواء الركن كاظم فارس (ابو كف) قائدا لشرطة الانبار، فيما اكد ان (ابو كف) باشر مهام عمله الان.

وقال عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي ، ان “مجلس محافظة الانبار رفع كتابا رسميا الى وزارة الداخلية مع طلب شفوي بضرورة تعين اللواء الركن كاظم فارس (ابو كف) ضمن الضوابط والتعليمات”.

واضاف الفهداوي ان “وزارة الداخلية وافقت رسميا على تعين اللواء الركن (ابو كف) قائدا لشرطة الانبار”، مؤكدا ان “ابو كف) استلم مهام منصبه الان”.

وشهدت الانبار، اليوم الاحد، مقتل قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في منطقة البوريشة، شمالي الرمادي.

وكان قائد عمليات الانبار الفريق الركن رشيد فليح اعلن، اليوم الاحد،( 12 تشرين الاول 2014)، عن فرض حظر شامل للتجوال في عموم مناطق مدينة الرمادي،( 110 كم غرب بغداد)، على خلفية مقتل قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي، فيما أكد إنطلاق عملية عسكرية كبيرة ضد تنظيم (داعش) (ثاراً) لصداك.

فيما اعلن رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت، اليوم الأحد، أن مقتل قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي لن “يثني” عزيمة القوات الأمنية في محاربة تنظيم (داعش)، وفيما أكد ان حكومة الانبار ستسعى الى اختيار بديل لقيادة الشرطة خلال الايام المقبلة، اشار إلى ان اللواء كاظم فارس (ابو كف) هو المرشح الابرز لتولي المهمة.

ونعت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الاحد، قائد شرطة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي، ووصفته بـ”بطل الانبار”، وفيما أكدت انه قاد اغلب عمليات تحرير مناطق المحافظة من تنظيم (داعش)، قررت تعيين العميد صباح محمد لمنصب قائد شرطة الانبار بدلا عنه بـ”الوكالة”.

وكان اللواء الركن احمد صداك الدليمي تسلم مهام قيادة شرطة الانبار، في الـ26 من تموز 2014، بعد إقالة قائد الشرطة السابق اللواء الركن اسماعيل المحلاوي بسبب ضعف إدارته”، وفيما امهل حينها الدليمي منتسبي الشرطة التائبين لتنظيم (داعش) 24 ساعة للعودة إلى وظائفهم، وهدد بـ”معاقبة” من تعاون مع التنظيم.

يشار إلى ان اللواء احمد صداك الدليمي احد ضباط الجيش السابق وشغل مناصب عسكرية وامنية في وزارة الدفاع وصنوفها القتالية قبل عام 2003، وكان يمتلك قبولاً من جميع عشائر الانبار التي ينتمي اليها وتم ترشيحه لشغل منصب قائد شرطة الانبار خلال السنوات الماضية.

يذكر أن مدن الأنبار ومنها الفلوجة والرمادي شهدت توتراً امنياً خطيراً منذ ثمانية اشهر بعد اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية والعناصر المسلحة واتساع رقعة الهجمات لتشمل المناطق الغربية بعد اقتحام ساحة اعتصام الرمادي ومحاولة اقتحام الفلوجة مما اسفر عن اشتباكات مسلحة أسفرت عن مقتل المئات من المدنيين وإصابة الآلاف من الابرياء اغلبهم من الاطفال والنساء فيما قتل وأصيب المئات من عناصر الأمن أيضاً.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *