الرئيسية > اخبار العراق > مجلس الأنبار يعلن اتفاقه مع القيادات الأمنية على فتح منفذين بالفلوجة

مجلس الأنبار يعلن اتفاقه مع القيادات الأمنية على فتح منفذين بالفلوجة

7CE09D30-4BC2-4FAE-8F41-D9F1EA23BA4A_mw1024_n_s

أعلن مجلس محافظة الأنبار، الاثنين، عن التوصل إلى اتفاق مع القيادات الأمنية في المحافظة على فتح منفذين بمدينة الفلوجة، مبينا ان الهدف من ذلك هو السماح بعودة النازحين للمدينة وتأمين دخول المساعدات الإنسانية والاحتياجات الضرورية لابنائها.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت، في حديث لـ”السومرية نيوز”، ان “المجلس توصل إلى اتفاق مع القيادات الأمنية في المحافظة، على فتح منفذين لمدينة الفلوجة”، مبينا ان “احد المنفذين هو من ناحية شقلاوة شمال الفلوجة، والآخر من ناحية الحباينة غربي المدينة”.

واضاف كرحوت، أن “الاتفاق يأتي من أجل السماح بعودة النازحين من الاسر إلى المدينة، وتأمين دخول المساعدات الإنسانية والاحتياجات الضرورية لهم”، مرجحا ان “يتم فتح المنفذين خلال اليومين القادمين”.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين أعلنت، في (25 شباط 2014)، عن تسجيل ستة آلاف أسرة نازحة من الأنبار إلى إقليم كردستان، مؤكدة أنها بدأت بتوزيع مساعدات مالية على الأسر النازحة لتخفيف معاناتها.

وتشهد محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، ( 110كم غرب العاصمة بغداد)، منذ (21 كانون الأول 2013) عمليات عسكرية لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية “داعش”، عقب مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي ومساعده، وانتشار مسلحي التنظيم الإرهابي في أجزاء واسعة من المحافظة.

وأجبرت ضراوة المعارك أكثر من خمسين ألف عائلة على النزوح من الأنبار تجاه كردستان وكركوك وصلاح الدين، بينما تتواصل المعارك في العديد من أنحاء المحافظة رغم إعلان الحكومة عن بسط سيطرتها على الرمادي وبقاء بعض جيوب “الإرهاب”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *