الرئيسية > عالم الرياضة > مباريات سهلة للفرق الكبيرة في بطولات الدوري بأوروبا

مباريات سهلة للفرق الكبيرة في بطولات الدوري بأوروبا

تخوض الفرق الكبيرة مواجهات سهلة في البطولات الأوروبية المحلية لكرة القدم في عطلة نهاية الأسبوع ستشكل اختبارا جيدا لها قبل انطلاق منافسات دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.

توقفت البطولات الأوروبية نحو عشرة أيام؛ حيث خاضت المنتخبات جولتين في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2012.

في إنجلترا، يسعى تشلسي حامل اللقب إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي حين يحل ضيفا على وست هام يوم السبت في المرحلة الرابعة.

ضرب تشيلسي بقوة في بداية الدوري فحقق فوزين كاسحين على وست بروميتش البيون وويجان بنتيجة واحدة 6-صفر قبل أن يضيف الفوز الثالث على ستوك سيتي 2-صفر.

يبدو فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في وضع جيد لمواصلة انتصاراته، خصوصا أن المهمة ستكون سهلة ضد فريق خسر مبارياته الثلاث حتى الآن ويقبع في ذيل الترتيب، والفوز الرابع سيرفع من معنويات لاعبيه قبل المباراة الأولى في دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل.

المباراة الأبرز في هذه المرحلة ستجمع أرسنال الثاني بسبع نقاط مع ضيفه بولتون الخامس بخمس نقاط، حيث يأمل مدرب الأول الفرنسي أرسين فينجر بعدم التفريط بالنقاط مبكرا للبقاء في مراكز الصدارة، لكنه سيفتقد لجهود المصاب المتألق ثيو والكوت.

ويحل مانشستر يونايتد الثالث بسبع نقاط ضيفا على إيفرتون الثامن عشر بنقطة واحدة ساعيا إلى تعزيز رصيده ومزاحمة تشيلسي على الصدارة قبل المواجهة المرتقبة بينه وبين رينجرز الاسكتلندي في “أولد ترافورد” الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي تضم أيضا بورصة سبور التركي وفالنسيا الإسباني.

إسبانيا

يستضيف برشلونة حامل اللقب اليكانتي المتواضع بحثا عن الفوز الثاني في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني قبل احتضانه مباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا ضد باناثينايكوس اليوناني الثلاثاء ضمن المجموعة الرابعة.

بدأ الفريق الكاتالوني حملة الدفاع عن لقبه بسهولة بفوز على راسينغ سانتاندر بثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها نجومه الأرجنتيني ليونيل ميسي وإنييستا ودافيد فيا.

قدم ميسي عرضا قويا في انطلاق الدوري أكد فيه محو خيبة تواضع مستواه وعدم تسجيله أي هدف مع منتخب بلاده في مونديال جنوب إفريقيا 2010 حيث خرج من دور الثمانية بخسارة قاسية أمام نظيره الألماني صفر-4، حتى أن النجم الأرجنتيني تألق في مباراة دولية ضد إسبانيا قبل يومين، وسجل هدف السبق ليقوده إلى فوز كبير على منتخب أبطال العالم الذي يضع عددا كبيرا من زملائه في الفريق الكاتالوني 4-1 في بوينس أيرس.

ويسعى ريال مدريد إلى تعويض إهداره نقطتين في المرحلة الأولى بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع ريال مايوركا حين يستضيف أوساسونا.

الفوز مهم جدا للاعبي ريال مدريد ومدربهم البرتغالي جوزيه مورينيو اذ تنتظرهم مباراة صعبة على ملعب “سانتياجو برنابيو” الأربعاء ضد أياكس امستردام في انطلاق دوري أبطال أوروبا.

ومن المنتظر أن يشارك أغلى لاعب في العالم كريستيانو رونالدو في هذه المباراة بعدما تعافى من الإصابة التي أبعدته عن مباراة البرتغال الأخيرة وأصبح لائقا من الناحية الطبية.

لكن الفريق الملكي سيواصل اللعب مرة أخرى دون نجمه البرازيلي كاكا بسبب الإصابة، وإن كان يبقى أكثر من لاعب آخر حاضرا في وسط الملعب مثل الثنائي الألماني الجديد مسعود أوزيل وسامي خضيرة.

إيطاليا

يسعى إنتر ميلان حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية إلى استعادة توازنه بسرعة بعد تعادله سلبا مع بولونيا في المرحلة الأولى وذلك حين يستضيف أودينيزي يوم السبت في المرحلة الثانية من الدوري الايطالي.

إنتر ميلان الذي حافظ على التشكيلة الفائزة باللقبين المحلي والأوروبي بنسبة كبيرة بقيادة مورينيو يريد إثبات قدراته إيضا بإشراف مدرب ليفربول السابق الإسباني رافايل بينيتيز الذي خسر الفريق بقيادته أول ألقاب الموسم حين سقط أمام أتلتيكو مدريد في نهائي الكأس السوبر الأوروبية.

ميلان القطب الآخر في مدينة ميلانو الذي تراجع مستواه بشكل ملحوظ في العامين الماضيين يريد تأكيد حضوره القوي، خصوصا بعد فوزه الكبير في الافتتاح على ليتشي برباعية نظيفة.

عزز ميلان ترسانته هذا الموسم بلاعبين من الطراز الرفيع كالمهاجمين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش وروبينيو، اللذين سيشكلان قوة هجومية ضاربة مع فيليبو إينزاجي والبرازيليين الآخرين رونالدينيو وباتو.

ميلان بقيادة ماسيميليانو اليجرو بديل البرازيلي ليوناردو ضم أيضا لاعب الوسط الغاني برينس بواتنج الذي قدم عروضا قوية في مونديال جنوب إفريقيا، لكنه سيفتقد المهاجم الهولندي كلاس يان هونتيلار الذي لعب دورا احتياطيا بارزا في الفريق الإيطالي قبل أن يتخلى عنه قبل أيام لمصلحة شالكه الألماني.

أما يوفنتوس الباحث عن استعادة أمجاده سقط في المحطة الأولى أمام باري صفر-1، ويستضيف سمبدوريا يوم الأحد ساعيا إلى الفوز لأن إهدار مزيد من النقاط في انطلاق الدوري يفقده فرصة اللحاق بالمتصدرين لاحقا.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *