الرئيسية > شكو ماكو > ما هو السر الذي يمكنه أن يجعلك أكثر جاذبية للآخرين؟!

ما هو السر الذي يمكنه أن يجعلك أكثر جاذبية للآخرين؟!

أكثر جاذبية

هناك أشخاص لا يمتلكون مقومات الجمال المتفق عليها، ولا يتبعون أحدث صيحات الموضة، ولا يرغبون في التميز، ولكنهم يمتلكون هذا السحر الغامض والجاذبية الفاتنة والتي تأسر كل من حولهم!

وأجرت مجلة “تايم” بحثاً علمياً مثير للاهتمام، يوضح ما هو السر وراء انجذاب الأشخاص لبعضهم البعض. المثير للدهشة هو أن المواصفات الشكلية ليس لها تأثير كبير في هذه الجاذبية!

السر هو: الشيء الأكثر أهمية والذي يجعلك جذاباً في عيون الآخرين هو مشاعرك وعواطفك. هذا الأمر قد يبدو مفهوماً وواضحاً، ولكن في الحقيقة الأمر ليس بهذه السهولة. مجرد التعبير عن مشاعرك ليس كافياً، بل يجب أن يكون إحساسك صادقاً ومخلصاً وبسيطاً. نحن ننجذب إلى الاشخاص الذين يمكننا فهم مشاعرهم بسهولة، ولا يهم ما هو مظهرهم في هذه الحالة.

نحن نبحث بشكل لا واعي عن شريك مشابه لنا في الأفكار والسلوك، وعندما نجد هذا الشريك نبدأ في الشعور بشكل لا واعي بالانجذاب إليه.

هذه النتائج خلصت إليها تجربة أجريت بواسطة “سيلك أنديرس” وهي  أستاذة في علم الأعصاب الاجتماعي والمؤثر في جامعة لوبيك الألمانية. وقامت بعرض مجموعة من مقاطع الفيديو لنساء يعبرن بوجههن عن الخوف أو الحزن، على مجموعة من المتطوعين.

وبعد مشاهدة مقاطع الفيديو، تم سؤال المتطوعين المشاركين في الدراسة لتقييم ما شاهدوه. وأظهرت التجربة أن المتطوعين انجذبوا أكثر للنساء اللاتي فهموا مشاعرهن بشكل أفضل، بغض النظر عن ملامحها.

وقام الباحثون بقياس نشاط المخ للمشاركين في الدراسة أثناء التجربة. واكتشفوا أن المنطقة المسؤولة عن الانجذاب لشخص آخر في المخ ازداد نشاطها عندما كان المشاركون في التجربة أكثر تأكداً من المشاعر التي أظهرتها النساء في الفيديو.

بمعنى آخر، قدرتنا على استيعاب وتقبل عواطف ومشاعر شخص ما بسهولة، تجعلنا نثق في هذا الشخص، ونشعر بوجود شيء مشترك بيننا وبينهم، ولهذا السبب ننجذب إليهم بشكل لا واعي.

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …