الرئيسية > ثقف نفسك > ما علاقة الإكتئاب بالبدانة ؟

ما علاقة الإكتئاب بالبدانة ؟

الإكتئاب والبدانة

لا توجد علاقةٌ واضحة بين البدانة و الإكتئاب لكن كلّ منهما يغذي الآخر بشكل سلبي في دورة هدامة وإليكم النظريات المطروحة في ذلك:
البدانة تسبب الاكتئاب: والبدناء معرضون لاضطرابات مزاجية مثل الاكتئاب بنسبة 25% أكثر من غير البدناء. قد تؤدي البدانة إلى ضعف الثقة والعزلة الاجتماعية وهذا كله يسهم في حدوث الاكتئاب. وربما يجد البدين نفسه منبوذاً من قبل المجتمع الذي يؤطره ويمارس التمييز ضده. قد يؤدي الوزن الزائد عند البدناء إلى ألم المفاصل المزمن إضافةً إلى أمراض خطيرة كالسكري وارتفاع ضغط الدم مما يسهم في حدوث الاكتئاب.

الاكتئاب يسبب السمنة: يميل الذين يعانون من الاكتئاب لتناول المزيد من الطعام وتكون وجباتهم غير مغذية؛ أضف لذلك إحجامهم عن ممارسة الرياضة. كما أن الذين يعانون من الاكتئاب وانخفاض مستويات هرمون السيروتونين لديهم قابلية أكبر للبدانة إذ يميلون لتناول الطعام محاولين بذلك تطبيب أنفسهم واستعادة مستويات السيروتونين إلى الحد الطبيعي.

تشترك البدانة والاكتئاب بعوامل خطورة مشتركة، فالانتماء إلى طبقة اقتصادية – اجتماعية متدنية، وعدم الانخراط بممارسة الأنشطة البدنية تزيد من خطر حدوث البدانة والاكتئاب.

علاج البدانة والاكتئاب: علاج الاكتئاب أسهل بكثير من علاج البدانة وذلك يتضمن التغذية السليمة التي ذكرت في الجزء الأول من سلسلة التغذية والاكتئاب و بالمشاركة مع العلاج النفسي أو مضادات الاكتئاب إن لزم الأمر.

علاج البدانة: لقد تخلص البدناء الذين عالجوا بدانتهم بالعمل الجراحي من الاكتئاب أيضاً بتخلصهم من بدانتهم. وبعد عام من الجراحة تخلصوا من 77% من الوزن الزائد لديهم، وترافق ذلك بانخفاض أعراض الاكتئاب عندهم بنسبة 18%. وكانت أعراض الاكتئاب أقل بكثير عند النساء والشباب الذين خسروا قدراً كبيراً من الوزن الزائد لديهم.

وفي النهاية يمكن لاخصائي التغذية أن يقوم بتنظيم غذائك بشكل جيد مع ممارسة التمارين الرياضية مما يؤدي إلى فقدان الوزن بطريقة سليمة. ويمكن للطبيب النفسي أن يساعد الشخص في التعامل مع مشاعره وخفض القلق والتوتر بالإضافة إلى الاستعانة بمضادات الاكتئاب.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *