الرئيسية > شباب و بنات > حواء > ما المدة المناسبة لحدوث الحمل بعد الإجهاض؟

ما المدة المناسبة لحدوث الحمل بعد الإجهاض؟

أرسلت لنا سيدة تقول: أنا متزوجة منذ ثمانية أشهر تقريبا، وفى بداية زواجى كنت أعانى من بكتيريا (Gardenela) وأخذت علاجا أنا وزوجى، وحدث بعدها حمل، ولكننى أصبت بنزيف شديد وتعرضت لإجهاض فى الأسبوع الحادى عشر من الحمل، وأجرى لى الطبيب عملية كحت وتنظيف.

وهذا الأمر مر عليه حوالى شهرين ولم يحدث حمل، ولكن فى المرة الأخيرة للدورة الشهرية تأخرت عدة أيام فقمت بعمل إختبار حمل ولكنه كان سلبى.

وسؤالى: ما التوقيت الطبيعى لحدوث الحمل بعد عملية التنظيف؟ علماً أن هذا أول جنين، وهل هذا أمر طبيعى أى تأخر الحمل لمدة 3 أشهر؟ ومتى أبدأ القلق من عدم حدوث حمل؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:

بداية ننصح السيدة بعمل بعض الفحوصات الهامة لمعرفة سبب الأجهاض وتلك الفحوصات هى:

– تحليل( torch) والذى يكشف عن وجود خمسة أنواع من الفيروسات التى تتسبب فى حدوث الأجهاض المبكر.

– تحليل سكر.

– تحليل دم للزوجين وخاصة فى حالة كونهم أقارب.

– تحليل الحيوانات المنوية للزوج للتأكد من عدم وجود تشوهات بالحيوانات المنوية ونسبتها إن وجدت، وخاصة أن التشوهات الشديدة للحيوانات المنوية تمثل حوالى 30% من أسباب الإجهاض المبكر.

– كما يجب التأكد من عدم عودة الإصابة الميكروبية التى كانت تعانى منها السيدة فى بداية الزواج.

وفى حالة عدم وجود أى من المشكلات السابق ذكرها تبقى مساءلة الحمل مسألة وقت ولا داعى للقلق.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *