الرئيسية > ثقف نفسك > ماهي مراحل الحلم ؟ وكيف يؤتر الحلم على حياتك اليقظة ؟

ماهي مراحل الحلم ؟ وكيف يؤتر الحلم على حياتك اليقظة ؟

مراحل-الحلم

لفهم تام وتسجيل لأحلامك، من الأفضل البدء ببعض المعرفة عن اليوم ومراحل الحلم ، وكيف تؤثر دوائر حلمك على حياتك اليقظة. يخبرنا العلم أن كل شخص يحلم لما يقارب ساعتين أو ثلاث خلال الليل. والابتعاد عن نشاط الحلم الحيوي نتيجة الحرمان من النوم أو التوتر، سيجعلك أكثر انفعالاً وارتباكاً، وستوازن نفسك من خلال الحلم بشكل مفرط في الفرصة الأولى التي تحصل عليها.
إن أحلام الاطفال أقصر من أحلام البالغين، وغالبا ما تحتوي على الحيوانات أو الوحوش. حيث أن ما يقارب 40% من أحلام الأطفال هي كوابيس، والتي قد تكون جزءاً من عملية التطور الطبيعية لتعلم مواجهة الموقف.

كل ليلة، تتنقل خلال أربع مراحل أساسية من النوم تتكرر كل 90 دقيقة تقريبا. خلال هذه الدورات التي تتأرجح بين الوعي القريب من الواقع اليقظة، وبين الوعي الذي يخترق في العمق العوالم الروحية الجماعية. ما هو مهم هنا للفهم أنه إذا ما أزعجت دورات حلمك قد لا تستطيع تجديد حيويتك والشعور بالعزيمة والنشاط بسهولة.

  • المرحلة الأولى:

تبطئ الموجات الدماغية من ترددها في حالة اليقظة -و التي تدعى بيتا- إلى موجات ألفا الأكثر استرخاء/ حيث ستشعر أنك تطفو، وقد تنجرف الصور من عقلك. تسترخي عضلاتك، وينخفض قليلاً كل من نبضك وضغطك الدموي ودرجة الحرارة.

  • المرحلة الثانية:

تتباطأ موجاتك الدماغية أكثر حتى تصل إلى المرحلة المعروفة بـتيتا. أنت الآن في حالة نوم خفيف تتميز بعدة دفعات من النشاط الدماغي. معظم الأحلام تحدث في هذا المستوى، وتتحرك خلالها العيون جيئة وذهاباً بسرعة تحت الجفون. تعرف هذه المرحلة بنوم REM وتستمر من عدة دقائق وحتى ساعة.

خلال نوم REM، قد ترتعش أطرافك، ولكن معظم جسمك يكون مشلولاً، قد ينبض قلبك بشكل متقطع، وسيصبح تنفسك غير منتظم. وعندما تستيقظ تستطيع تذكر أحلامك بسهولة. إن الطفل حديث الولادة يواجه من ثمانية إلى عشرة ساعات من نوم REM في اليوم الواحد، وما أن يصل إلى سن الخامسة حتى يصبح نمط نومه مماثلاً لنمط نوم البالغين.

  • المرحلتان الثالثة والرابعة:

بعد حوالي 20 إلى 45 دقيقة من أن تغفو، تصل موجاتك الدماغية إلى الوضع البالغ في البطء، وتتنتظم موجات دلتا، التي تنتج النوم العميق أو “موت القتلى”. ستقدم 20% من موجات دلتا في المرحلة الثالثة، لتصل إلى أكثر من 50% في المرحلة الرابعة. إذا أيقظت خلال هذه المراحل ستشعر بالضبابية والضياع، لذلك قاوم الاستيقاظ تماما، وعد إلى النوم فوراً.

إن المراهقين والأطفال بحاجة إلى حوالي عشر ساعات من النوم، في حين أنك أولئك الذين تجاوزوا الخامسة والستين من العمر يحتاجون إلى ست ساعات. كمتوسط للبالغين، إن ثمان ساعات هو الحل الأمثل. وتشير بعض الدراسات أن النساء تحتاج إلى ما يصل إلى ساعة إضافية من النوم مقارنة بالرجال، وعدم الحصول عليها قد يكون أحد أسباب إصابة النساء بالاكتئاب.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *