الرئيسية > اخبار العراق > مئات العاملين الاجانب يغادرون البصرة والشركات النفطية ترفع رايات “يا حسين” على سياراتها

مئات العاملين الاجانب يغادرون البصرة والشركات النفطية ترفع رايات “يا حسين” على سياراتها

601683_495460047194044_1030832671_n

اكد مصدر في مطار البصرة اليوم الاربعاء، ان مئات العاملين الاجانب في حقول النفط بدأوا بمغادرة البلاد على خلفية ضرب سكان غاضبين عاملا اجنبيا قبل يومين بسبب خلاف حول طقس ديني، موضحا ان الطلب على الرحلات الجوية تضاعف مرات عدة ما اضطر الشركات الى استئجار رحلات خاصة.

وكان سكان غاضبون انهالوا بالضرب على عامل بريطاني في حقل الرميلة، بعد اتهامه بإنزال راية الامام الحسين التي تنتشر في عموم البلاد خلال احياء طقوس عاشوراء الدينية، واحتجزت قوات الامن العامل الذي ظهر في مقطع فيديو تداوله مستخدمو الفيسبوك، وهو يتعرض الى ضرب مبرح من مجموعة اشخاص.

و اوضح المصدر الذي تتولى شركته تنظيم الرحلات الجوية لخبراء النفط الاجانب في البصرة، ان خمس طائرات خاصة دخلت في جدول الرحلات منذ الصباح، وهناك طائرة تابعة للخطوط القطرية امتلأت بالمسافرين على غير العادة وكلهم تقريبا خبراء اجانب.

وذكر المصدر أن الامر يشبه “اضرابا عن العمل” ينفذه الخبراء، كما ان الشركات الامنية نصحت مدراء في شركات روسية وبريطانية عدة بمغادرة العراق فورا.

وتابع “هناك من يشيع ان الموقف يمكن ان يتطور، ويتوقع هجمات تطال مكاتب للشركات الاجنبية موجودة في فنادق او منشآت شمالي البصرة”.

الى ذلك ذكر شهود عيان في البصرة ان سيارات تنقل الخبراء الاجانب على طريق المطار، شوهدت وهي ترفع رايات خاصة بطقوس عاشوراء، بغية تهدئة الغضب الذي تسببت به الحادثة، لكنهم اشاروا في الوقت نفسه الى وجود رأي عام شعبي يطالب الحكومة بتوفير الامن للخبراء الاجانب وتطويق الحادث واعتباره “حادثا معزولا”، وأن شريحة واسعة من البصريين بدأوا يتبادلون مخاوف من تضرر القطاع النفطي الذي تبني عليه المدينة آمالا كبيرة لتجاوز واقع متهالك ورثته من ٣ حروب طاحنة خاضها العراق منذ الثمانينات.

وأكدت إدارة محافظة البصرة، الثلاثاء، أن المقدسات تشكل “خطا أحمر لا يسمح بالتجاوز” عليه من أي جهة كانت، مثلما “لا يسمح العبث أو الإضرار” بالمنشآت النفطية حفاظاً على اقتصاد البلاد، مبينة أنها شكلت خلية أزمة لمتابعة الأحداث التي شهدها حقل الرميلة النفطي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقد في ديوان المحافظة، اليوم، بمشاركة المحافظ، ماجد النصراوي، وقائد العلميات ومدير حماية المنشآت النفطية ومدير شركة نفط الجنوب وأعضاء من مجلس المحافظة، لمتابعة تداعيات أزمة حقل الرميلة النفطي.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، جبار عبد علي الساعدي، إن “الاجتماع كرس للمشكلة التي جرت في حقل الرميلة النفطي، وسبل إنهاء النزاعات وحلها وضمان عدم تكرارها من خلال تشكيل خلية أزمة لمتابعة الموضوع”، مشيراً إلى أن هنالك “مواطنين يطالبون برد الاعتبار لما تعرضت لهم مقدساتهم فضلاً عن الأضرار التي لحقت بالشركة من جراء التظاهرات”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

7 تعليقات

  1. كان المفروض يكون العقاب تقبيل الراية امام الناس والاعتذار اللساني والخطي امام العالم .. والله سوف يحترم هؤلاء الناس العقيده الاسلامية السمحاء .. اما الان فالدين الاسلامي دين العنف والقتل , انا اسأل سؤال : لو كانت الاهانة لراية الذات الالهيه ( هـــل كـــان نفـــس التصـــرف ؟؟؟ ) الجواب (((((( كـــــــــلا ))))) .

  2. ولكم يل سنه شبيكم احنا دين واحد ووطن واحد ليش تخلون الاجنبي يفرقنا مو احنا نحبكم

  3. ليش تحجون على الشعب العراقي البريطاني داس على كرامتنا ونحن لو ماعدنا اخلاق الاسلام كان قتلنا البريطاني وهو يستاهل واكثر الميدافع على الاسلام وعلى احفاذ النبي فهو كافر وغير شريف .لا لا لاعداء الاسلام وان اقول لاهل السنة ليش تصيرون وي الكفرة الانذال وتتكلمون ضد الشيعة مو احنا اخوان

  4. لا تتصورون هذولة الخبراء جايين يشتغلون ببلاش ولو اكو واحد عراقي طلع وكسر صليب ببلادهم ولو مو هاي طبايعنه جان شسوو بي وغير هذا كلة احنى ليش ننسى مو هذا وامثاله الي يهينون مقدسات المسلمين مو ابو هذا او جده او عمه قبل كم شهر حرق القران وسوا فلم مسيء للرسول وسوا كاركتير على نبينه يعني ماكو خبير يجي حتى يطلع النه النفط الي ضل سنين يطلع بدونه خلي في بالكم اخوان ترا همه حاجتهم يمنه مو احنى وتذكرو الهند اذا ما تردون تقتدون بالحسين ورايته بس اقروا عن المهاتمه غاندي وسبب وفاة زوجته بسبب علاجها الي بس بريطانيا تصنعه يا اخوان اكوا امثال كثيره اعذروني على الاطاله لكن هذا فيض من غيض

  5. ولكم انتو الشيعة والحسين شنو انتو بس تريدون الزيارات حتى تتنايجون بيها انعل ابوكم لابو الزيارة مالكم لابو راياتكم ياكواويد والله اهل البيت ابرياء منكم

  6. ان العراق ارض الحسين
    واي تجاوز يجب صده بكل الطرق

  7. لاخير في اله ونبي وولي وكتاب عاجزآ عن حماية نفسه. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *