الرئيسية > اخبار مختارة > لماذا هواتف أندرويد تصبح بطيئة بعد مدة من إستخدامها؟ بعكس آيفون؟

لماذا هواتف أندرويد تصبح بطيئة بعد مدة من إستخدامها؟ بعكس آيفون؟

دائماً ما يعاني المستخدمين من مشكلة بطئ الهاتف، وفي الحقيقة هناك مجموعة من الأسباب لهذه المشكلة، أهمها هي المواصفات المنخفضة للهاتف الذي تملكه، وبالرغم من ذلك، تقوم بالعديد من الأمور عبره!

وقد تكون سمعت من قبل عن الذاكرة العشوائية أو الرام في الهاتف الذكي، هل تعرف ماهي وظيفة هذه الذاكرة؟ لنقول أنها مثل الدماغ، إذا كان الدماغ لشخص مُتمكن، يمكنه القيام بعدة أمور في وقت واحد مثل الإستماع، والكتابة، والتحدث في نفس الوقت!

الأمر تماماً عندما يتعلق الأمر بالذاكرة العشوائية، إذا كانت كبيرة مثلاً 6 قيقابايت، يمكنها القيام بعدة أمور في وقت واحد كتحميل ملف من الإنترنت، وفتح تطبيقان في وقت واحد عن طريق ميزة تقسم الشاشة وجميع الأمور على ما يُرام، والهاتف ليس بطيء بالإضافة إلى أن هناك تطبيقات تعمل في الخلفية.

لكن ماذا عندما تكون الذاكرة صغيرة، مثلاً 2 قيقابايت وفي هاتف أندرويد، من الصعب على الذاكرة أن تقوم بالعديد من الأمور في نفس الوقت مع وجود تطبيقات تعمل في الخلفية، لذلك الهاتف يصبح بطيء الإستجابة والحل هُنا التقليل من التطبيقات التي تعمل، والقيام بوظيفة واحدة فقط ليكون الهاتف سريعاً.

لكن قد تتسائل؟ لماذا هواتف آيفون بذاكرة 2-3 قيقابايت ولكنها تضل سريعة ونادراً ما تكون بطيئة؟ السر هو أن كافة المكونات في هاتف آيفون متوافقة مع بعضها البعض، وشركة آبل هي من تقوم بتصميمها وصناعتها لتكون متوافقة مع المكونات الأخرى لتشكيل هاتف متوازن، بعكس هواتف أندرويد، حيث يتم جلب المعالج من شركة كوالكم، والذاكرة من شركة أخرى، والشاشة من شركة مختلفة، والبطارية من أخرى ويتم تجميعها في هاتف، وبالطبع هذه الطريقة ستحدث مشاكل!

هل هناك أي إستفسارات؟ شاركنا في التعليقات وسنكون مسرورون بالرد عليك!

شاهد أيضاً

كيفية التخلص من روائح القدم الكريهة

فرط التعرّق، والإلتهابات، والأجهاد هو أمر جيد بالنسبة للبكثيريا التي تسبب الروائح الكريهة. في هذا …