الرئيسية > اخبار العراق > لعنة العمل مع الامريكان تطادر المترجمين السابقين في ديالى وتدفعهم الى مغادرة مناطقهم

لعنة العمل مع الامريكان تطادر المترجمين السابقين في ديالى وتدفعهم الى مغادرة مناطقهم

لم يستطع وسام خالد مترجم سابق لدى القوات الامريكية في ديالى من تحمل اعباء ما اسماه الظن السي به من قبل المجتمع ورغبة البعض اطلاق مفردة العميل للاجنبي عليه ليشد الرحال خارج منطقته معلنا بدء حياة جديدة تاركا خلفه ذكريات الطفولة والصبا والشباب.
وقال خالد لوكالة انباء بغداد الدولية/ واب/ وهو يستعد لنقل اثاث منزله من قرية زراعية قرب بعقوبة الى منطقة اخرى لم يفصح عنها انه عانى كثيرا بسبب عمله كمترجم للقوات الامريكية لسنوات عدة فالمجتمع كان قاسيا في اتهاماته اليه رغم انه عمل في مضمار انساني ساعد من خلاله مئات الاسر العراقية.
واضاف خالد ان الظن السي ورغبة البعض النيل من كرامته عبر اطلاق مفردة عميل الاجنبي اثقلت كاهله خلال الاشهر الماضية ودفعت الى اتخاذ قرار الرحيل عن منطقته التي ولد وترعرع فيها لنحو ثلاثة عقود متتالية.
واشار خالد ان لعنة العمل مع القوات الامريكية تطادر الان اغلب المترجمين السابقين بل ان البعض منهم تلقى تهديدات بالقتل والتصفية من قبل جماعات المسلحة غير معروفة.

اما جاسم سليم علوان مترجم سابق فقد اكد ان صعوبة لقمة الخبز هي من دفعتنا للعمل كمترجمين مع القوات الاجنبية ,مبينا ان العشرات دفعوا ثمن عملهم طيلة السنوات الماضية ولايزال البعض يدفع ثمن باهض لحد يومنا هذا.
واضاف علوان انه لقب بالكثير من الاسماء التي يتمحور اغلبها في اسماء تقلل من كرامة الانسان وتهينه عبر اتهامه بالعمالة للاجنبي ,مبينا ان عائلته شعرت بالاحراج منه مما دفعه الى مغادرة منطقته قبل نحو عام الى منطقة اخرى هربا من اساءه الناس اليه.
اما سلمان باقر هادي مترجم سابق فقد اكد انه اختصر الموضوع منذ البدء وغير منزله لحظة عمله في مضمار الترجمة مع القوات الامريكية قبل اكثر من خمس سنوات بعدما تلقى تهديدات القتل من قبل الجماعات المسلحة.
واضاف هادي ان المترجمين يتعرضون الى ظلم قاسي من قبل المجتمع وهناك ظن سيء بنا لانعرف سببه الحقيقي.
ولفت هادي ان هناك لعنة تطادر اغلب المترجمين السابقين ودفعت جزء كبير منهم الى هجرة منازلهم من اجل تحقيق اهداف عدة ابرزها البحث عن الامان والابتعاد عن تهمة العمالة التي غالبا ما يكون ثمنها غالي في ظل وجود عقول متحجرة تمسك البنادق وتضغط على الزناد بدون اي مبرر او سبب.

وكان العشرات من المترجمين في ديالى تعرضوا الى عمليات تصفية جسدية في السنوات الماضية تبنتها تنظيمات مسلحة عدة اغلبها مرتبطة بالقاعدة.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *