الرئيسية > شكو ماكو > لص يسرق متجرا أمام عدسات الكاميرا

لص يسرق متجرا أمام عدسات الكاميرا

لندن: السرقات التي يفشلها التغفل أو الغباء غالبا ما تدخل في سجل الطرائف في وسائل الإعلام. فقد أضاف مواطن نيوزيلندي “طرفة” جديدة لسجل السرقات من هذا النوع عندما ارتكب سرقته في متجر بعدما كان قد ترك فيه اسمه وعنوانه .

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” فأن السارق “النبيه” الذي هو زبون منتظم لمتجر للموسيقى في كرايستشيرش نشل حفنة من الأوراق المالية من صندوق المتجر أمام عدسات أربع كاميرات مراقبة مسلطة عليه، بينما كان البائع منشغلا بمساعدة زبون آخر.

أما الأغرب في تغفّل هاوي الموسيقى الطويل اليد أنه كان قبل دقائق قد ترك عند مساعد المدير اسمه وتفاصيل عنوانه، بعد أن طلب منه أن يؤمّن له نسخة من ألبوم “الجدار” و”وول” لبينك فلويد. كما كان للسارق أيضا قائمة طلبات سابقة من الألبومات أرفق بها اسمه وكيفية الاتصال به. ولتكتمل الصورة العبثية للسرقة، أفاد مدير المتجر غاري نايت أن عملية السرقة التي وصفها بالهزلية ارتُكبت أمام شخصين آخرين كانا موجودين داخل المتجر .

شاهد أيضاً

هؤلاء المدربين قد يودعوا فرقهم بنهاية الموسم الجاري

  يواجه عدد من مدربي الأندية الكبرى في أوروبا شبح الإقالة من مناصبهم بعد النتائج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *