الرئيسية > شباب و بنات > آدم > لاتستسلم للفشل،فالحياة ليست مفروشة بالورد

لاتستسلم للفشل،فالحياة ليست مفروشة بالورد

 

لاتستسلم

لاتستسلم للفشل فإن الإنسان يمر في حياته بمراحل قد يكون من بينها الفشل، وأن شخصية الرجل هي التي تحدد ما سيكون بعد الفشل، فإنْ كانت تحتوي الكثير من الأمور السلبية فإنَّ هذا الفشل سيكون النهاية.

يؤكد الدكتور رجب عبد الحكيم أستاذ الطب النفسى إنْ كان مفهوم هذا الرجل عن الفشل أنه شيء وارد، وأنه ممكن ألا ينجح؛ فإنه لن يلوم الآخرين، وسيتعامل مع الأمر بأسلوب ممنهج ، وسيقوّم الموقف، ويضع الأمور على الطاولة، ويتعامل مع الأمر بطريقة إيجابية، دون أن يضخم نفسه إذا ألقيتُ اللوم على الآخرين فإنني لن أصل للحل، ولن أجبرهم على تغيير سلوكهم؛ لأني ليس لدي سيطرة عليه، وسأسد طريق الإصلاح، وأعزو الفشل إلى الآخرين.

لكن إذا لمتُ نفسي فإنني أدرس ما بإمكاني فعله لتغيير النتائج، وسيكون تعاملي إيجابيًّا، وستفتح السبل أمامي للسيطرة على الأمر وأنَّ التحلي بالرغبة في التطوير والإيجابية يمكنه أن يغير نتيجة الفشل، على أن تكون للإنسان أهداف واضحة، وقدرة على إدارة الوقت والعلاقات ويجب أن تكون لدى الرجل في مواجهته للفشل أمور فكرية، تتمثل في اقتناعه بأن الفشل ليس هو النهاية، وأنه إذا عالجه بالطريقة السليمة فسيكون هناك أمل للنجاح، وأنَّ هناك أملًا دائمًا في النجاح مرة أخرى فالفشل هو عدم المحاولة والاستسلام لليأس، أما إذا أصرَّ الإنسان على تقويم نفسه، في إطار من العزم والجدية، ورغبة في التغيير؛ فإنَّ الفشل سيتحول إلى نجاح، وهناك الكثيرون فشلوا مراتٍ عديدة، لكنهم بالبحث عن الحلول نجحوا، ولم يستسلموا و أنَّ النجاح ليس هو أن تدرك النجاح دائمًا، بل هو مجرد البحث عنه، أما الاستسلام للفشل فهو نهاية الحياة، والسبيل إلى الإصابة بالإحباط واليأس.

فالحياة فيها صعوبات وليست مفروشة بالورود، وإذا استسلم لها الإنسان فإنه يحكم على أغلى شيء في الحياة بالنهاية وسيفقد الإنسان إذا استسلم للفشل حكمة التصرف، وسيشعر بالعجز، وهذا هو الفشل بعينه، وليس عدم الوصول للنجاح والإخفاق هو الفشل، ويجب أن يلوم الإنسان نفسه، لكن دون أن يصبح هذا اللوم عائقًا أمام النجاح مجددًا.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *