الرئيسية > شباب و بنات > حواء > كيف تواجهين غضب طفلك عندما ترفضين طلبه

كيف تواجهين غضب طفلك عندما ترفضين طلبه

The Secret Language of Toddlers

هل اعتاد طفلك سماع كلمة نعم منك دائماً؟

هل يصرخ، و غضب  ،و يثور، ويحطم عندما تقولين له لا؟

إنه ليس سراً أن بعض الآباء والأمهات لا يستطيعون قول لا لأطفالهم، وذلك بسبب نوبات غضبهم الشديدة وصراخهم والشتائم، وكل هذه التصرفات التي من شأنها أن تدفعك لقول نعم خوفاً عليه، حيث يحاول الطفل أن يجعلك تشعرين بالذنب من أجل الفوز بما يريده.

يجب أن تتذكري دائماً أن عملك هو وضع حد، وليس السيطرة عليه والتحكم به.

تبدأ المشكلة منذ الصغر حيث يطلب الطفل مثلاً منك شيئاً في السوبر ماركت فتقولين له لا، هنا يبدأ بالتصرف بطريقة غير لائقة، تحاولين أنت أن تكوني حازمة، لكن في نهاية المطاف تسمحين له بقطعة حلوى أو لعبة حتى لا يستمر بالصراخ ويهداً.

أو ربما كنت في المنزل وطلبت من ابنك أن يوقف التلفاز، فبدأ بالصراخ وطلب 10 دقائق أخرى، لكن العشر دقائق تحولت إلى ساعة ومن ثم أكثر، وشعرت بالإحباط لأنك لا تملكين السيطرة على الأمور.

إذاً تعرفي معنا اليوم كيف يمكنك السيطرة على تربية ابنائك بطرق بسيطة وسهلة:

ابتعدي تماماً عن الحلول السريعة، فلربما هي تضمن الهدوء لطفلك ولك في الوقت الحالي، لكنها تضمن لك المشاكل في وقتٍ لاحق، من الأفضل أن تسألي نفسك دائماً ما هو أفضل شيء يمكنني فعله لطفلي الآن؟ كثير من الآباء يخافون قول لا لأطفالهم، خوفاً من ردات فعلهم العنيفة، والبعض يقول لا ثم يستسلم في النهاية آملين أن يتغير سلوك الطفل فيما بعد، وهذا لن يحصل طبعاً.

ولكن يمكنك البدء في استعادة السيطرة عن طريق الحفاظ على الهدف الطويل. قبل الرد على طفلك، عليك أن تسألي نفسك كيف أريد لطفلي أن يكون عندما يكبر؟ قولي لنفسك أن هذا أفضل لمساعدته ليكون ناضجاً ومتحملاً لمسؤولياته بشكل أفضل.

يجب أن يكون الوالدين أصدقاء للطفل، وألا يتأثروا بأية نصائح أو ملاحظات من الآخرين، لا أحد يعرف القيم الخاصة بك وبطفلك أكثر منك، اتركي طفلك ينفذ قراراتك بدافع الحب وليس بدافع الخوف أبداً.

من المهم جداً ألا يضعف أحد الوالدين أمام رغبة الطفل، ويحققها بعد أن قال أحدهم لا فهذا أمر خاطئ للغاية، لابد من الإتفاق التام بين الوالدين على هذا الأمر، لأن الطفل إذا شعر أن أحدهما يلي رغباته فسيتصرف دائماً بنفس الطريقة بل أسوأ.

احذري من الإفراط في التفاوض مع الطفل فهو فخ آخر للآباء يقعون به، لأن التفاوض سيعلم طفلك أن الحدود ليست صلبة، عندما تقولي لا لطفلك يبدأ بالتحايل والتفاوض، فإذا قمت بالتفاوض معه سيشعر بأنه يمكنك تغيير رأيك وسيستمر بالضغط، لذلك عندما تقولي لا هذا يعني حقاً لا، وأنك لن تغيري ما تقولينه.

احرصي على مكافأة الطفل الذي يتصرف بشكل إيجابي عندما يقابل رفضك لطلبه بهدوء وبدون انفعال، فذلك من شأنه أن يعلمه أن الهدوء والاحترام أحد أنجح مهارات الاتصال للحصول على ما يريده، وهذا طبعاً بحسب طبيعة الموقف.

سيستغرق الأمر وقتاً طويلاً ربما، ريثما تستعيدي السيطرة على الأمور، لكن يوماً بعد يوم ستحققي، الهدف، وعلى المدى الطويل سيكون طفلك مثالياً ويتعامل مع الحدود التي قمت بتعيينها بكل احترام وهدوء.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *