الرئيسية > ثقف نفسك > كيف تفرق بين الحساسية ونزلة البرد

كيف تفرق بين الحساسية ونزلة البرد

حساسية الأنف

أوضح الموقع الألماني فرويندين ويل فيت أن رشح الأنف يعتبر أحد الأعراض المشتركة بين أمراض الحساسية ونزلات البرد، شأنه شأن انسداد الأنف وصعوبة التنفس وتورم الأغشية المخاطية، بالإضافة إلى السعال والصداع والشعور بالإرهاق والإنهاك وتَكَون المخاط والحمى.

لذا يصعب في أشهر الشتاء بصفة خاصة التمييز بين نزلات البرد وأمراض الحساسية، التي قد تنجم عن الغبار في المنزل أو وبر الحيوانات الأليفة أو فطريات العفن. كما قد ترجع حساسية الأنف في شهري يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط)، اللذان يعتبران ذروة موسم الشتاء، إلى انتشار حبوب اللقاح.

والأن يأتي السؤال المهم ، كيف يمكننا التمييز بين الحساسية ونزلات البرد ؟
وعن كيفية الفصل بين المرضين، أوضح موقع “فرويندين ويل فيت” أن الإصابة بالحساسية دائماً ما تحدث بشكل مفاجئ في مواقف أو مواسم بعينها، حيث تحدث الاستجابة التحسسية بشكل فوري وحاد بمجرد الاتصال بمسبب الحساسية.

فعلى سبيل المثال تعد الإصابة برشح الأنف في الهواء الطلق خلال موسم حبوب اللقاح مؤشراً على حمى القش، بينما قد يرجع الرشح عند الجلوس على أريكة إلى الحساسية تجاه عث الغبار المنزلي.

أما رشح الأنف الناجم عن نزلة البرد، فينشأ ببطء ويتم التعافي منه تدريجياً باستعمال رذاذ الأنف أو تعاطي مسكنات التهاب الحلق وأدوية السعال بالإضافة إلى بعض الراحة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن حساسية الأنف تكون مصحوبة بحكة ملحوظة في الأنف أو العين أو الحلق واحمرار العينين. وعادةً ما يكون المخاط شفافاً في حال الإصابة بالحساسية، بينما يكون أصفر مائل للأخضر عند الإصابة بنزلة برد.

ويهذه الكيفية انهى موقع فرويندين ويل فيت الألماني الجدل والشك وجعل من السهولة التفريق بين المرضين خصوصا وأن الكثير من الأطباء يفشلوا بالتفريق بينهما نتيجة الاهمال .

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …