الرئيسية > شكو ماكو > كيف تؤثر أوضاع النوم المختلفة على صحة الإنسان؟!

كيف تؤثر أوضاع النوم المختلفة على صحة الإنسان؟!

أوضاع النوم

أحياناً ما نستيقظ من النوم ولا نشعر بحال جيد على الرغم من الحصول على قسط كافٍ ومريح من النوم في الليلة الماضية، ربما يكون هذا بسبب عدد من العوامل المختلفة، ولكن وفقاً لآخر الأبحاث، فإن الطريقة والوضع الذي تنام به ربما يؤثر على صحتك بشكل أكبر مما تتوقع.

بداية من الشعور بآلام الرقبة وتوقف التنفس أثناء النوم إلى اضطرابات الدورة الدموية ورؤية الكوابيس، الوضع المفضل لك في النوم يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية جديدة أو يزيد من متاعبك الحالية.

وبما إن الإنسان يقضي ثلث حياته نائماً، يجب أن ننتبه إلى تأثير وضع النوم على صحتنا، وفيما يلي نستعرض نتائج آخر الأبحاث حول تأثير أوضاع النوم المختلفة على صحة الإنسان:

 

1- النوم على الظهر

أوضاع النوم

النوم على الظهر يريح الرأس والرقبة والعمود الفقري ويمنحهم الوضع الطبيعي ولذلك فهو الوضع المثالي لكل من يعاني من آلام في هذه الأجزاء.

ولكن النوم على الظهر يزيد احتمالات الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم. كذلك في حال كنت تعاني من ارتجاع حمض المعدة، فإن النوم على الظهر يمكن أن يجعل أعراض الارتجاع أسوأ من قبل، وإذا كنت مصراً على النوم بهذا الوضع، يمكنك وضع وسادة لرفع رأسك ورقبتك قليلاً.

 

2- النوم على أحد الجانبين

أوضاع النوم

هذا الوضع يمنع آلام الرقبة والظهر ويقلل احتمالات الشخير أثناء النوم، وهو الوضع المثالي للمرأة الحامل، ولكنه من الممكن أن يضغط على أعصاب الذراعين والساقين ؛ ولذلك ينصح الخبراء بوضع وسادة بين الساقين لتخفيف الضغط على الظهر أثناء النوم.

 

3- النوم على البطن

أوضاع النوم

يُعد النوم على البطن هو أسوأ وضع للنوم على الإطلاق لأنه يصعب إمكانية الحفاظ على الانحناءات الطبيعية للبشرة، ويضغط على المفاصل والعضلات ومن الممكن أن يؤثر على الأعصاب بشكل سلبي، كما يؤدي النوم على البطن إلى آلام في الرقبة من الممكن أن تتحول إلى آلام مزمنة.

 

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …