الرئيسية > اخبار العراق > كسوف هجين للشمس يوم غد لم يحدث منذ 26 عاما

كسوف هجين للشمس يوم غد لم يحدث منذ 26 عاما

solar-eclipse

كشف فلكي عراقي، اليوم السبت، أن العراق سيشهد كسوفاً هجيناً للشمس يوم غد الأحد، لم يحدث منذ 26 عاما، وأكد انه يمكن مشاهدته بنسبة متفاوتة بين المناطق الشمالية والجنوبية من البلاد ويظهر في جميع البلدان العربية ومعظم دول العالم، وفي حين عده “واحداً من أندر ظواهر الكسوف، أشار إلى أنه سيكون آخر كسوف للشمس في هذه السنة وسيتكرر عام 2120.

وقال الباحث الفلكي ومدير مركز الصبّار الفلكي في محافظة الديوانية حسن صبّار في حديث إلى (المدى برس)، إن “العراق وباقي البلدان العربية ومعظم دول العالم ستشهد يوم غد الأحد الأحد (الثالث من تشرين الثاني 2013) كسوفاً هجيناً للشمس يبدأ عالمياً في الساعة (1:04:33) أي الواحدة وأربع دقائق وثلاثة وثلاثون ثانية بعد الظهر بحسب توقيت بغداد في المحيط الأطلسي في منطقة مثلث برمودا، وينتهي عالمياً في غرب الصومال عند الساعة (6:28) مساءاً حسب توقيت بغداد”.

وأضاف صبار أن “هذا الكسوف ممكن مشاهدته في جميع الدول العربية وكذلك المحافظات العراقية على شكل كسوف جزئي وبنسبة 20% في المحافظات الشمالية و30% في المحافظات الجنوبية”، مشيرا إلى أن “موعد بدء الكسوف الجزئي في بغداد الساعة (4:18) وذروة الكسوف الجزئي في بغداد ستكون في الساعة (5:05) وستغيب الشمس عن سماء بغداد وباقي المدن العراقية وهي في حالة كسوف جزئي”.

وأكد صبار أن “كسوف يوم غد سيكون آخر كسوف للشمس في هذه السنة، وأن حصوله سيكون بنهاية العام الهجري 1434″، لافتا إلى أن “آخر مرة حدثت مثل هذه الحالة في بغداد كان في الـ29 من آذار عام 1987”.

وأوضح صبار أن “سبب تسمية هذا الكسوف بالهجين أو أحياناً المركب أو المختلط إلى أنه يتضمن نوعين من الكسوف الأول حلقي والثاني كلي، وسيشاهده العديد من سكان دول العالم ومن ضمنها العراق الذي سيشاهد مراحله الأخيرة على شكل كسوف جزئي”.

وتابع مدير مركز الصبّار الفلكي أن “الكسوف سيبدأ في المحيط الأطلسي في منطقة مثلث برمودا والتي تقع شرق فلوريدا وجنوب جزيرة برمودا التي سيحدث فيها الكسوف في الصباح عند شروق الشمس”، لافتا إلى أن “سكان جزيرة برمودا سيشاهدونه في الساعة (7:38) بحسب توقيتهم المحلي شروق غريب للشمس فبدلاً من أن تشرق الشمس على شكل قرص دائري، ستشرق على شكل هلال كبير وذلك بسبب حجب القمر لضوء الشمس من جهتها العليا وستشاهد الجزيرة 80% من الكسوف بسبب أن مسار مركز ظل القمر يقع جنوب هذه الجزيرة”.

وأكد صبار أن “الكسوف سيكون من النوع الحلقي في منطقة مثلث برمودا حيث تظهر الشمس كحلقة مضيئة في وسطها القمر المعتم الذي لم يستطيع تغطية كامل قرص الشمس بسبب بعده النسبي عن الأرض فيظهر الكسوف بهذا الشكل”، مبينا أنه “عند الجهة الشرقية من منطقة مثلث برمودا في المحيط الأطلسي يتحول الكسوف من حلقي إلى كسوف كلي وتحدث ظاهرة حبيبات أو ومضات بيلي وهي ومضات ضوئية أشبه بخرزات لامعة ومتألقة من ضوء الشمس تظهر على حافة قرص القمر عند الكسوف بسبب عبور بعض ضوء الشمس من بين جبال القمر باتجاه الأرض، والتي اكتشفها العالم فرانسيس بيلي 1836”.

ولفت صبار إلى أن “ذروة الكسوف ستكون في الساعة (3:47) بعد الظهر بحسب توقيت بغداد وعندها سيكون ظل القمر في المحيط الأطلسي على بعد أكثر من 400 كيلومتر من السواحل الجنوبية لليبيريا وسيريليون الأفريقيتين، ويستمر الكسوف الكلي في هذه المنطقة دقيقة واحدة وست وثلاثون ثانية”.

وأشار صبار إلى انه “بعد انتهاء رحلة الكسوف من على سطح المحيط الأطلسي تبدأ رحلته على اليابسة بسقوط ظل القمر على المنطقة الغربية من دولة غابون الإفريقية في الساعة (4:50) بحسب توقيت بغداد ثم دولة غونو وجمهورية غونو الديمقراطية وأوغندا وغينيا ثم أثيوبيا وينتهي الكسوف عالمياً في غرب الصومال عند الساعة (6:28) مساءاً حسب توقيت بغداد، وسيتحول ضوء النهار في هذه الدول إلى ظلام لمدة دقيقة تقريباً وستظهر حينها النجوم في السماء، فضلا عن كوكب الزهرة وكوكب عطارد وزحل”.

وبين صبار أن “آخر مرة حدثت مثل هذه الحالة في بغداد كان في (29 آذار سنة 1987)، ولن تتكرر حالة الكسوف وقت الغروب في بغداد حتى سنة 2120 في 25 حزيران أي بعد أكثر من 100 سنة”، موضحا أن “أقرب كسوف كلي ستشهده بغداد سيكون سنة 2081 في الثالث من أيلول، واقرب كسوف جزئي ممكن مشاهدته في بغداد سيكون في 29 كانون الأول سنة 2019، وبأن آخر كسوف حلقي حدث في سماء بغداد كان سنة 1933 في 21 من شهر آب واستمر لمدة دقيقتان”.

وحذر مدير مركز الصبار الفلكي “المواطنين كافة من مشاهدة أو رصد الكسوف بالعين المجردة، إذ أن النظر المباشر إلى الشمس أثناء الكسوف يسبب العمى الوقتي أو تلف في الشبكية وقد يصل إلى تلف العصب البصري”، داعياً إلى “إتباع شروط السلامة الصحيحة في المشاهدة ورصد الكسوف بصورة آمنة منها استخدام نظارات الكسوف أو استخدام الزجاج المعتم أو النظارات التي يستخدمه الحدادين في عملية اللحام الكهربائي أو استخدام فيلم الأشعة الطبية المستخدم في تصوير كسور العظام أو باستخدام الفلاتر المعتمة الخاصة برصد الشمس”.

وظاهرة الكسوف تحدث في نهاية الشهر القمري عندما يكون القمر في حالة محاق ويتوسط بين الشمس والأرض، بشرط أن يكونوا على خط مستقيم واحد بحيث يسقط ظل القمر على سطح الأرض.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *