الرئيسية > اخبار مختارة > كرواتيا تتغلب على جمهورية ايرلندا بثلاثة اهداف لهدف

كرواتيا تتغلب على جمهورية ايرلندا بثلاثة اهداف لهدف

اقتنصت كرواتيا صدارة المجموعة الثالثة التي تضم منتخبي إسبانيا “حامل اللقب” وإيطاليا، بعد الفوز على أيرلندا بثلاثية مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الأولى بمسابقة أمم أوروبا 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا.

وحصد المنتخب الكراوتي ثلاث نقاط ليعتلي بهم صدارة المجموعة الثالثة، يليه المنتخبين الأسباني والإيطالي في المركزين الثاني والثالث، بينما يبقى المنتخب الأيرلندي في المركز الأخير بدون نقاط.

أحرز لكرواتيا كل من ييلافيتش د 43 وماندزوكيتش (هدفين د 3 و د48)، بينما سجل هدف أيرلندا الوحيد المدافع شون ليدجر في الدقيقة 19.

وافتتح الكروات التسجيل مبكراً، وتقدموا ثانية بعد التعادل في مباراة عرفت تميزهم، من حيث الفاعلية الهجومية والالتزام الدفاعي، مقابل سوء حظ وعشوائية في إنهاء الهجمات في بعض الأحيان من الجانب الأيرلندي.

تعادل أسبانيا وإيطاليا في المباراة الأولى بالمجموعة الثالثة، سبب إغراءً شديداً لمنتخبي أيرلندا وكرواتيا لحصد نقاط المباراة واقتناص صدارة المجموعة قبل مواجهة العملاقيين في الجولات المقبلة، حيث دفع مدرب أيرلندا جيوفاني تراباتوني بتشكيل 4-4-2 ووضع في خط المقدمة المخضرم روبي كين وزميله كيفن دويل.

مدرب كرواتيا سيلفان بيليتش اتبع أسلوب 4-1-3-2، معتمداً على ثلاثة لاعبين في الارتكاز، بجانب النجم لوكا مودريتش في وسط الملعب الهجومي، لدعم رأسي الحربة ييلافيتش وماندزوكيتش.

لم تكد تمر ثلاث دقائق على بداية المباراة، حتى استطاع المنتخب الكراوتي الإعلان عن نفسه بأول أهدافه في المسابقة الأوروبية، حينما مرر داريو سرنا عرضية من الجانب الأيمن، استقبلها ماندزوكيتش برأسية رائعة قرب بقعة “ركلة الجزاء”، ليفشل الحارس شاي جيفن في التصدي لها.

لم ينل أي من الفريقين السيطرة الكاملة على مجريات الأمور، حيث تبادل المنتخبان الهجمات وكان الجانب الأيرلندي هو الأخطر نسبياً مقابل هجمات قليلة للمنتخب الكراوتي ولكنها اتسمت بالخطورة وذلك خلال الدقائق الأولى.

في الدقيقة 19، سنحت للمنتخب الأيرلندي ركلة حرة من الجانب الأيسر، نفذت بجدارة ليحولها المدافع المتقدم شون سانت ليدجر بالرأس في الشباك – لم يفلح الحارس بليتيكوسا في إبعادها عن مرماه – معلناً عن التعادل.

رغم قلة الهجمات الكراوتية إلا أنها تميزت بالخطورة، وأطلق بيريسيتش تصويبة صاروخية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس جيفن بمهارة ليبعدها عن مرماه في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول.

اعتماد الجانب الكرواتي الأكبر كان على العرضيات من الأطراف بشكل عام، والجانب الأيمن بشكل خاص، مستغلاً طول قامة لاعبيه في منطقة العمليات، فيما لم تخلق أيرلندا فرصاً خطيرة تذكر على مرمى الكروات الذين سجلوا هدفاً ثانياً في الدقيقة 43 عن طريق ييلافيتش الذي هرب من الرقابة واستغل تمريرة نموذجية وسط دربكة دفاعية، انفرد على اثرها بالمرمى وأودع الكرة في الشباك معلناً عن الثنائية.

استمراراً لمسلسل العرضيات التي هي من أهم أسلحة الكروات الهجومية، استطاع المنتخب الأزرق، إحراز ثالث الأهداف في المباراة، عن طريق رأسية رائعة لصاحب الهدف الأول “ماندزوكيتش” ارتطمت بالقائم الأيسر ثم ارتدت لتصطدم بالحارس لتستقر بعدها في الشباك بالدقيقة 49 أي بمرور أربع دقائق على بداية الشوط الثاني.

افتقدت المباراة للإثارة بعد الهدف الثالث، وحاول الأخضر الأيرلندي التوغل وفتح قنوات لاستكشاف المناطق الخلفية للكروات ولكن دون جدوى، فيما تميز الأزرق بفعاليته الهجومية أمام المرمى.

ونفذ المنتخب الكرواتي هجمة منظمة انتهت بتسديدة عن طريق اللاعب إيفان راكيتش الذي سدد الكرة من أول لمسة من على حدود المنطقة ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس في الدقيقة 77. وانتفض الأيرلنديون في الدقائق الأخيرة وشنوا أكثر من هجمة ولكن الحظ لم يحالفهم.. استمر الوضع كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز كرواتيا وتصدرها لمجموعتها.

شاهد أيضاً

كيف أصبح الأطفال المشاهير على الإنترنت اليوم؟ 😮

هناك الكثير من الصور التي تنشر على الإنترنت وتحصل على شهرة كبيرة، وهي في الحقيقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *