الرئيسية > اخبار العراق > كربلاء تعلن اعتقال منفذي تفجير باب “طويريج” وتؤكد انهم من النازحين

كربلاء تعلن اعتقال منفذي تفجير باب “طويريج” وتؤكد انهم من النازحين

شهيدان و11 جريحاً حصيلة تفجير كربلاء الارهابي

كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة كربلاء، اليوم الخميس، اعتقال  منفذي تفجير الثلاثاء الماضي بمنطقة باب طويريج، وفيما بينت انهم من النازحين من قضاء تلعفر، أكدت عجز بعض مفاصل الاجهزة الامنية بكربلاء وحاجتها الى اجهزة كشف متفجرات متطورة ومنظومة مراقبة الكترونية حديثة. 

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة كربلاء، عقيل المسعودي ، في حديث له إن “معلومات استخبارية قادت الى القبض على منفذي تفجير السيارة المفخخة في يوم الثلاثاء الماضي بمنطقة باب طويريج قرب نقطة تفتيش قنطرة السلام”. 

وأضاف المسعودي أن “مخططي التفجير ومنفذيه هم من النازحين من قضاء تلعفر وعددهم سبعة اشخاص وقد قُبض على ستة منهم في أحد فنادق مركز المدينة”، مبينا أن “المتهمين اعترفوا بجريمتهم وقد اجري كشف الدلالة بموقع الانفجار في ساعة متأخرة من ليلة امس وبحضور قاضي التحقيق ، وسنعلن خلال الايام المقبلة عن نتائج التحقيق الاخرى والجهات التي تقف خلفهم”. 

وعزا المسعودي تكرار الخروق الامنية في كربلاء خلال الفترة القليلة الماضية الى “ضعف الجهد الاستخباري، بسبب التغييرات والتنقلات العشوائية لمدراء الدوائر الاستخبارية والامنية بالمحافظة”، مؤكدا أن “المحافظة تعاني من عجز في بعض مفاصل الاجهزة الامنية وهي بحاجة الى اجهزة كشف متفجرات متطورة ومنظومة كاميرات ومراقبة الكترونية حديثة”.

وطالب المسعودي ، الحكومة المركزية بـ”الإسراع بتسمية الوزراء الامنيين واختيار شخصيات مهنية لإدارتها، والعمل على دعم الاجهزة الامنية وتزويدها بما تحتاجه لتوفير الامن”.

وكانت اللجنة الامنية في مجلس محافظة كربلاء ، قد اعلنت يوم الثلاثاء ( 30 من أيلول 2014 )، بأن ستة مدنيين جرحوا بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت نقطة تفتيش “قنطرة السلام”  في منطقة باب طويريج، شرقي مركز المدينة ، (108 كم جنوب بغداد).

وتشهد مدينة كربلاء خروقاً أمنية وتفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة بين مدة وأخرى، فيما تعتقل القوات الأمنية العديد من المطلوبين.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *