الرئيسية > اخبار العراق > كربلاء تطالب بالحد من عمالة الصغار وتؤكد أن4116 تلميذا لم يلتحقوا بمدارسهم

كربلاء تطالب بالحد من عمالة الصغار وتؤكد أن4116 تلميذا لم يلتحقوا بمدارسهم

طالبت مديرية تربية محافظة كربلاء، الجمعة، الحكومة المحلية بالحد من عمالة الصغار، وفيما حذرت من انعكاسها على تسرب التلاميذ والطلبة من المدارس، اعتبرت باحثة اجتماعية ظاهرة التسرب بأنها تنطوي على مخاطر اجتماعية.

وقالت مسؤولة التعليم الابتدائي في مديرية تربية كربلاء بسعاد بريهي حسن إن “تربية كربلاء فاتحت الحكومة المحلية بضرورة الحد من عمالة الصغار من خلال مطالبة الدوائر الخدمية والقطاع الخاص بعدم تشغيلهم”، محذرة من أن “المتسربين يجدون أعمالاً في المطاعم والمراكز التجارية والأسواق ويتركون المدرسة”.

وأضافت حسن أنه “بإمكان الطلبة ممن يحتاجون للعمل لإعالة أسرهم أن يتحولوا إلى الدوام المسائي”، مؤكدة أن “مديرية التربية تنظر بواقعية لهذا الأمر، ولن تقف بوجه من يريد الانتقال للدوام المسائي لأسباب خاصة به”.

وكشفت حسن أن “2315 تلميذاً وطالباً تسربوا من المدارس العام الماضي بينهم 1061 من الإناث”، مبينة أن ” اعداد الطلبة الذين لم يلتحقوا بمدارسهم منذ بداية العام الدراسي الحالي بلغ 4116 تلميذاً بينهم 2565 من الإناث”.

من جهتها اعتبرت الباحثة الاجتماعية في محكمة استئناف كربلاء فوزية رشيد عبد في حديث لـ”السومرية نيوز”، أن “وقوع معظم المتسربين تحت تأثير أصدقاء السوء يشكل عنصراً أساسياً في زيادة أعدادهم”، محذرة من “مخاطر اجتماعية جمة تنجم عن تزايد أعداد المتسربين والعازفين عن الدراسة”.

ولفتت عبد إلى أن “من يتسربون اليوم من المدرسة قد يصبحون سبب إزعاج للمجتمع في المستقبل بسبب تراجع فرصهم في تحسين ظروف حياتهم وقد يجنحون أو يرتكبون جنايات لهذا السبب”.

ويواجه قطاع التربية والتعليم في كربلاء مشاكل عديدة منها قلة الأبنية المدرسية، حيث قدرت حاجة المحافظة من المدارس بنحو 250 بناية جديدة، فيما تعد البيئة المدرسية متدنية وتفتقر إلى الخدمات.

وكان وزارة التربية أعلنت، في حزيران 2012، أن نسبة التسرب في المراحل الابتدائية للعام الدراسي 2012، بلغت 2.1%، مؤكدة أن مديريات تربية الرصافة سجلت أعلى نسبة لتسرب الطلاب من المدارس في عموم العراق باستثناء إقليم كردستان للعام الدراسي، فيما أشارت إلى تخصيص 28 مليار دينار لمعالجة مشكلة الأمية في البلاد.

يذكر أن وزارة التخطيط أعلنت، في أيلول 2011، أن نسبة الأمية في العراق لعام 1977 بلغت 53% في لتنخفض هذه النسبة إلى 27% في عام 1987 بعد صدور قرار الحملة الوطنية لمحو الأمية الإلزامي.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *