الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > كربلاء تبدأ بتطبيق الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم

كربلاء تبدأ بتطبيق الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم

image

أعلنت قيادة عمليات الفرات الأوسط،اليوم الأربعاء، عن بدء تطبيق خطتها الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم في كربلاء بمشاركة أكثر من 25 ألف عنصر أمني، وفيما أكدت إنها أحكمت السيطرة على مناطق شمالي وغربي المحافظة ،وضعت قيادة شرطة كربلاء خطة لتأمين مسار عزاء طويريج الذي ينطلق بعد ظهيرة يوم عاشوراء.
وقال قائد عمليات الفرات الأوسط، عثمان الغانمي، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع قائد شرطة كربلاء بدأنا تطبيق الخطة الأمنية الخاصة بزيارة العاشر من محرم في كربلاء وأمّنا جميع الحدود الإدارية للمحافظة لنتجنب النار المباشرة وغير المباشرة، وسيشترك أكثر من 25 ألف عنصر أمني في هذه الخطة من الجيش وجميع الأجهزة التابعة لمديرية شرطة كربلاء وفصائل الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية الأخرى”.
وأضاف الغانمي، أن “الخطة الأمنية هذا العام تختلف عن سابقاتها لوجود تهديد واسع جداً على مدينتي كربلاء والنجف خلال زيارة عاشوراء ، فضلاً عن وجود أعداد كبيرة من النازحين على محاور كربلاء الثلاثة من جهة بغداد وبابل والنجف، وهذا يتطلب توفير الحماية لهم”.
وأوضح الغانمي إننا “أدخلنا في الخطة الأمنية وللمرة الأولى برنامجاً خاصاً لمكافحة الإشاعة، ووجهنا المواكب الخدمية باليقظة والحذر الشديد وأمرنا جميع عناصرنا بمرونة التعامل مع الزائرين”، مؤكداً “عملنا على منع تجمع الزائرين عند مداخل المدينة والقطوعات، وهيأنا أعداداً كبيرة من الحافلات لنقل الزائرين من مناطق القطع الى مركز المدينة وبالعكس”.
ودعا الغانمي”أهالي مدينة كربلاء وزائريها الى تحمل الإجراءات الأمنية والتعاون مع العناصر الأمنية واحترام توجيهاتهم التي تهدف لتأمين الحماية للجميع”.
ولفت قائد عمليات الفرات الأوسط الى أن “قطعات من الجيش وفصائل الحشد الشعبي أحكمت السيطرة على مناطق شمالي وغربي محافظة كربلاء، وهناك مواضع وسواتر وخنادق دفاعية متكاملة لصد أيّ تعرض من قبل الإرهابيين على كربلاء”.
ومن جانبه قال قائد شرطة كربلاء، غانم العنكوشي، إن “قيادة الشرطة وضعت خطة خاصة بمراسيم عزاء طويريج الذي ينطلق بعد ظهيرة يوم العاشر من محرم الحرام من منطقة قنطرة السلام (5 كم جنوب شرق مركز المدينة) وصولاً الى حرمي الإمام الحسين وأخيه العباس”.
وأضاف العنكوشي أن “هناك قوة كافية ستؤمن مسار العزاء من الجيش والشرطة وبمشاركة فصائل الحشد الشعبي”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …