الرئيسية > اخبار العراق > كربلاء: تأخر الموازنة افلس المحافظة وحرمها من 300 مشروع كانت ستغير واقعها

كربلاء: تأخر الموازنة افلس المحافظة وحرمها من 300 مشروع كانت ستغير واقعها

image

أكدت إدارة محافظة كربلاء، اليوم الثلاثاء، عدم إقرار الموازنة العامة للعام 2014 الحالي “حرم” المحافظة من تنفيذ أكثر من 300 مشروع كانت “ستغير واقع” المحافظة، وعدت ذلك “تأثيرا سلبيا” على خطة العام المقبل 2015، فيما لفتت إلى أنها “عاجزة” عن دفع مستحقات مشاريع العام 2013 أيضاً، لأنها لا تمتلك إلا 60 ألف دينار فقط في خزينتها.
وقال النائب الأول لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي، في حديث له إن “إدارة المحافظة وضعت خطة مشاريع كبيرة لعام 2014 الحالي، لكنها لم تتمكن من إحالتها للتنفيذ بسبب عدم إقرار الموازنة العامة للدولة، وعدم مصادقة وزارة التخطيط على الخطة الاستثمارية للمحافظة”، مبينا أن “الخطة كانت ستغير وجه المحافظة وواقعها الخدمي، لو دخلت حيز التنفيذ”.
وأضاف الفتلاوي، أن “كربلاء حُرمت العام الحالي 2014 من أكثر من 300 مشروع 70% منها خُصص لقطاع الخدمات البلدية والطرق والتربية والماء والمجاري”، عاداً أن “التأثير السلبي لعدم إقرار موازنة العام الحالي سيلقي بظلاله على خطة عام 2015 المقبل”.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء علي عبد المالكي، في حديث له إن “عدم إقرار الموازنة برغم من مشارفة السنة المالية على الانتهاء، قتل العمل الحكومي وجهود البناء والأعمار”، مضيفاً أن “كربلاء باتت تعاني من عجز قدره 300 مليار دينار، نتيجة عدم تنفيذ مشاريعها بسبب التجاذبات السياسية التي عطلت الموازنة العامة للدولة”.
واوضح المالكي، أن “عدم تنفيذ كربلاء مشاريع عام 2014 الحالي، أربك حكومتها المحلية، وجعل من خطتها للعام 2015 المقبل، غير واضحة”، مؤكداً أن “حكومة كربلاء ستواجه صعوبة في مجانسة خطتي العامين الحالي والمقبل”.
وتابع نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء، أن “اللجان المختصة في مجلس المحافظة تعقد اجتماعات مكثفة مع الدوائر الحكومية المحلية، لتحديد أولوية المشاريع للبدء بتنفيذها حال إقرار الموازنة العامة”، مبدياً خشيته من أن “يفاقم تأخر إقرار موازنة عامي 2014 و2015 في مجلس النواب، مع وجود عجز فيها، من إرباك خطة مشاريع المحافظة وعملها”.
من جهته قال معاون محافظ كربلاء للشؤون المالية، عادل الموسوي، في حديث له ان “المحافظة واجهت مشكلة الإيفاء باستحقاقات الشركات المنفذة للمشاريع منذ بداية العام 2014 الحالي، بعد أن استنفذت رصيدها المدور من العام 2013 المنصرم، بالكامل”.
واكد الموسوي، أن “استحقاق كربلاء من الموازنة التشغيلية، بحسب خطة 1/12، يبلغ 18 مليار دينار شهرياً”، مبيناً أن “وزارة المالية مولت المحافظة بذلك المبلغ لشهرين فقط، وبعدها أخذت تزودها بعشرة مليارات دينار فقط شهرياً، ورحلّت المتبقي منه”.
واشار معاون محافظ كربلاء للشؤون المالية، أن “لدى المحافظة مشاريع مدورة من عام 2013 المنصرم، وقد صرفت مبلغ العشرة مليارات دينار، كدفعات لبعض الشركات المنفذة لها، وعجزت عن إيفاء الباقين”، مؤكداً أن “ميزانية محافظة كربلاء حالياً تبلغ 60 ألف دينار فقط، وقد تراكمت مستحقات الشركات المالية عليها”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …