الرئيسية > تحشيش عراقي > قمة التحدي.. موقع يتحداك بان “تفعل لا شيء” لمدة دقيقتين!

قمة التحدي.. موقع يتحداك بان “تفعل لا شيء” لمدة دقيقتين!

الصبر ليس من عادة الإنسان بل على العكس، يتصف بحب السرعة والدليل على ذلك هو متابعة التطور والحتلنة. ولكن هناك موقع يتحدى هذه الصفات ويطلب منك ان تنتظر لمدة دقيقتين فقط. لا تبدو دقيقتان مدة طويلة إن كنت تسلق بيضة، أو تتنزه مثلا، ولكن في عصر المدونات، و”تويتر” و”فيسبوك”، فإن تلك المدة تبدو طويلة جدا إذا أردت أن تفعل لا شيء، خاصة عندما تحدق بشاشة كمبيوتر وأصابعك على “الماوس”.

قمة التحدي.. موقع يتحداك بان “تفعل لا شيء” لمدة دقيقتين!

هذه الصفحة أكسبت مخترعها مليون دولار!!
وفعل لا شيء لمدة دقيقتين، والامتناع عن النقر على “الماوس”، أثناء التحديق بجهاز الكمبيوتر، هي تماما الفكرة وراء موقع انطلق لذلك الغرض اسمه “لا تفعل شيئا لمدة 2 دقيقة”، Do nothing for 2 minutes.

الممتع ان في الصفحة الرئيسية للموقع الجديد، مشهد خلاب للمحيط وقت الغروب، تدعمه صوت أمواج تتهادى بلطف، بينما يطلب الموقع من الناس “مجرد الاسترخاء والاستماع إلى الأمواج”، ويطلب منهم “عدم لمس الماوس أو لوحة المفاتيح”.

على الشاشة هناك جهاز توقيت يبدأ العد التنازلي من دقيقتين، فإذا خالف المستخدمون القواعد، فإنهم يحصلوا على كلمة “إخفاق”، ويعود جهاز ضبط الوقت إلى بداية الدقيقتين.

والموقع الذي لاقى إقبالا واسعا مطلع الأسبوع، هو من بنات أفكار أليكس تيو، مؤلف “صفحة المليون دولار”، وهو موقع أطلق عام 2005، بشاشة مقسومة إلى مليون بكسل ثم عرض بيع كل بكسل بدولار واحد. وبعد أربعة أشهر، كانت الصفحة تعج بالإعلانات وألوانها الزاهية، وأصبح تيو أكثر ثراء بنحو مليون دولار.
وفعل لا شيء لمدة دقيقتين، والامتناع عن النقر على “الماوس”، أثناء التحديق بجهاز الكمبيوتر، هي تماما الفكرة وراء موقع انطلق لذلك الغرض اسمه “لا تفعل شيئا لمدة 2 دقيقة”، Do nothing for 2 minutes.

الممتع ان في الصفحة الرئيسية للموقع الجديد، مشهد خلاب للمحيط وقت الغروب، تدعمه صوت أمواج تتهادى بلطف، بينما يطلب الموقع من الناس “مجرد الاسترخاء والاستماع إلى الأمواج”، ويطلب منهم “عدم لمس الماوس أو لوحة المفاتيح”.

على الشاشة هناك جهاز توقيت يبدأ العد التنازلي من دقيقتين، فإذا خالف المستخدمون القواعد، فإنهم يحصلوا على كلمة “إخفاق”، ويعود جهاز ضبط الوقت إلى بداية الدقيقتين.

والموقع الذي لاقى إقبالا واسعا مطلع الأسبوع، هو من بنات أفكار أليكس تيو، مؤلف “صفحة المليون دولار”، وهو موقع أطلق عام 2005، بشاشة مقسومة إلى مليون بكسل ثم عرض بيع كل بكسل بدولار واحد. وبعد أربعة أشهر، كانت الصفحة تعج بالإعلانات وألوانها الزاهية، وأصبح تيو أكثر ثراء بنحو مليون دولار.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *