الرئيسية > عالم التقنية > قريباً.. “جوجل” تحلل الماضي والحاضر وتتنبأ بالمستقبل

قريباً.. “جوجل” تحلل الماضي والحاضر وتتنبأ بالمستقبل

قررت شركة “جوجل” صاحبة محرك البحث الشهير شراء أسهم في شركة “ريكوردر فيوتشر” الناشئة، التي تدعي أنها تستطيع التنبؤ بالمستقبل، حيث تتيح أمام عملائها طرقاً مبتكرة لتحليل الماضي والحاضر ومن ثّم تتوقع أحداث المستقبل.

ونقل موقع “بي سي ورلد” المتخصص في مجال التقنية عن موقع “جوجل فيوتشر” الإلكتروني -الذي انطلق يوم الأثنين الماضي ويعمل بمثابة الذراع الاستثماري في الشركة- قوله إن موقع “ريكوردر فيوتشر” لا يعرض أي منتجات للبيع.

وتابع موضحاً أن الشركة المنضمة حديثاً تمكنت من تطوير تقنية تحليل للبيانات، يمكن استخدمها في محاولة التنبؤ بأحداث أسواق الأسهم المستقبلية والأنشطة الإرهابية، حيث إنها تدرس عدد المرات التي ظهرت فيها أسماء كيانات أو أحداث في الأخبار وحول العالم خلال فترة من الزمن.

وأضاف موقع “جوجل” أن التقنية تستخدم هذه البيانات المجمعة لتوقع مسار سيرها في المستقبل، من خلال حساب كميات ضخمة من البيانات مخزنة داخل قاعدة بيانات الشركة لكل كيان أو حدث، حيث تأخذ في اعتبارها كمية الأخبار وأيضاً المصادر التي تم ذكرها داخلها.

جدير بالذكر أن الشركة الناشئة تدعي أن قائمة عملائها تضم بعض وكالات الحكومات الكبرى وشركات التداول في البرضة حول العالم.

تقنيات فيديو

كما أنهت الشركة صفقة الاستحواذ على شركة “أون تو تكنولوجيز” مالكة تقنية ضغط ملفات الفيديو، مما يساعد في دعم جهودها في مجال الفيديو على الإنترنت.

وأكد موقع “بي سي ورلد” أن مساهمي “أون تو” وافقوا على الصفقة بعد وصول قيمتها إلى 124.6 مليون دولار، وهو ما يعادل ارتفاع بنسبة 18 مليون دولار عن القيمة التي أعلنتها الشركتان بشأن الاستحواذ العام الماضي.

وأشار الموقع المتخصص في مجال التقنية، إلى أن الشركة توفر تقنيات ضغط الفيديو على المقاطع الخاصة بالهواتف المحمولة وبرنامج “أدوبي فلاش بلاير” وبروتوكول نقل الصوت عبر الإنترنت، وتضم قائمة عملائها شركات مثل “سكاي بي” صاحبة برنامج إجراء الاتصالات عبر الإنترنت و”نوكيا” الفنلندية و”سوني” اليابانية.

وفي نهاية العام الماضي، استحواذت على شركة “أب جيت” المالك الحصري لتقينة تبادل الملفات في “الزمن الحقيقي” عبر الإنترنت.

وسينضم فريق الأخيرة إلى أعضاء فريق خدمة “موجة جوجل” لمساعدتهم على إعادة تقييم التعاون في مجال تطوير تقنية “الزمن الحقيقي” وتحسين جودة البحث.

وكانت شركة “أب جيت” قد طورت أسلوباً فريداً لتحسين عرض الملفات المتبادلة بين عدة أشخاص من خلال تقنية “إيثرباد” لمعالجة الكلمات والمستندات عبر الإنترنت، حيث تسمح للمستخدمين بالعمل معاً خلال التقنية، التي تظهر جميع التغييرات لحظة كتابتها على لوحة المفاتيح.

وتشابه التقنية عمل خدمة “مستندات جوجل” حيث يوفر الاثنين مشاركة تحرير ومعالجة الملفات، فضلاً عن بناء وتنظيم الجداول، غير أن “إيثرباد” تنفرد بتوفر مشاركة تحرير النصوص في إطار “الزمن الحقيقي”، في حين تستغرق “مستندات جوجل” حوالي 5 أو 15 ثانية لتظهر عملية الطباعة على لوحة المفاتيح إلى شاشات أجهزة المستخدمين الأخرين، الأمر الذي يسبب أحياناً تضارب وارتباك لبعض المستخدمين.

كما لا تحتاج “إيثرباد” امتلاك المشاركين لحسابات خاصة على “جوجل” ليتمكنوا من تبادل الملفات، حيث يمكن عبر إرسال رابط، دعوة أصدقاء لمشاركة ملف واحد في ذات اللحظة، بالإضافة إلى توفير خلفية ملونة فريدة لكل مستخدم منعاً للارتباك.

يذكر أن “جوجل” كانت قد أطلقت الإصدار التجريبي من خدمة “موجة جوجل” لمساعدة المستخدمين على التواصل والتعاون علي شبكة الإنترنت تواصلاً فورياً مع بعضهم البعض من خلال تبادل الصور والنصوص ومقاطع الفيديو والخرائط عبر تقنية “الزمن الحقيقي”.

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *