الرئيسية > اخبار العراق > في ظل حالة التوتر مع إقليم كردستان : المالكي يصل إلى كركوك فجرا لعقد جلسة مجلس الوزراء

في ظل حالة التوتر مع إقليم كردستان : المالكي يصل إلى كركوك فجرا لعقد جلسة مجلس الوزراء

أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك اليوم الثلاثاء، بأن رئيس الحكومة نوري المالكي وصل فجرا إلى محافظة كركوك على رأس وفد وزاري، فيما لفت إلى ان المحافظة تشهد إجراءات أمنية مشددة استعدادا لعقد جلسة لمجلس الوزراء فيها.

وقال المصدر في تصريح صحفي لوكالة السومرية نيوز إن ‘رئيس الحكومة نوري المالكي وصل فجر اليوم الثلاثاء جوا إلى قاعدة كركوك العسكرية’، مضيفا أن ‘وفدا يضم عددا من الوزراء كان يرافقه’.

ولفت المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إلى أن ‘المالكي من المتوقع ان يعقد جلسة لمجلس الوزراء في المحافظة لمناقشة اوضاعها الأمنية والخدمية والسياسية’، مبينا أن ‘إجراءات أمنية مشددة اتخذت استعدادا للمناسبة’.

وكانت وسائل اعلامية كردية عديدة، تناقلت ان المالكي سيصل الى كركوك مساء امس الاثنين، تمهيدا لترؤوس اجتماع لمجلس الوزراء في المدينة، في ثاني تجربة بعد الجلسة لمجلس الوزراء التي أجراها في البصرة مطلع العام الحالي.

ويرى مراقبون في اقليم كردستان ان خطوة المالكي هذه تمثل رسالة موجهة لقيادة الاقليم بأن كركوك لا يمكن ان تكون تابعة إلا لبغداد، في وقت تصر القيادة الكردية على كردستانية كركوك، وهو وبالتالي ما سيخلق مزيدا من التوتر في العلاقات المتوترة اصلاً بين الاقليم وبغداد.

وتصاعدت حدة الخلافات بين الكتل السياسية حين تحولت من خلاف بين العراقية ودولة القانون إلى خلاف بين الأخير والتحالف الكردستاني، بعد أن شن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني منتصف آذار الماضي هجوما ضد الحكومة المركزية في بغداد واتهمها بالتنصل من الوعود والالتزامات، كما اتهم المالكي بالدكتاتورية والاستحواذ على المناصب الأمنية والسيادية في الدولة، ليرد المالكي وائتلافه باتهامات مماثلة، كانت آخرها امس الاثنين على لسان ياسين مجيد المقرب من المالكي الذي اتهم البارزاني بأنه دكتاتور وقد تعاون مع دكتاتور في إشارة منه إلى صدام حسين كما اتهمه بابتلاع اموال النفط الذي ينتجه الاقليم.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *