الرئيسية > اخبار العراق > في النجف : مطالبات بإلغاء وزارة الكهرباء ومحاسبة مسؤوليها

في النجف : مطالبات بإلغاء وزارة الكهرباء ومحاسبة مسؤوليها

أوصى مجلس محافظة النجف بإلغاء وزارة الكهرباء وتحويلها إلى مديريات عامة، فيما طالب عدد من النواب عن المحافظة بمحاسبة المسؤولين الذين وعدوا المواطنين بتحسين الطاقة الكهربائية ولم يفوا بوعودهم.

وقال مدير المركز الإعلامي لمجلس المحافظة محمد الخزاعي في تصريج صحفي إن المجلس وافق على المقترح الذي قدمته لجنة الإعمار والاستثمار فيه المتعلق بإلغاء وزارة الكهرباء وتحويلها إلى مديريات عامة لتشمل قطاعي النقل والتوزيع في المحافظات، وتشكيل مجلس أعلى للكهرباء يختص باقتراح وتخطيط وتنفيذ مشاريع إنتاج الطاقة.
وأضاف في تصريحه لصحيفة المدى أن مجلس المحافظة طالب الادعاء العام برفع دعوى قضائية على كل من له علاقة مباشرة بملف إنتاج الطاقة الكهربائية، وتحميل جميع الكتل السياسية في الحكومة مسؤولية الإخفاق والفشل في تحسين إنتاج الطاقة.
وأشار الخزاعي إلى أن مقترح اللجنة تضمن حث القائمة العراقية للضغط على وزير الكهرباء من أجل رفع كفاءة الوزارة ومحاربة الفساد المالي والإداري.
من جانبه، طالب النائب عن كتلة المواطن النيابية عبد الحسين عبطان بإحضار كل مسؤول حكومي وعد الشعب بتحسين الكهرباء ولم يف بوعوده.
وبين في تصريح صحفي أن ‘المحافظات ومنها النجف تعيش حالة مزرية بسبب تردي واقع الكهرباء، برغم أننا في بداية الصيف، لكن للأسف لم ينفعنا صرف عشرات المليارات من الدولارات لتحسين إنتاج الطاقة’.
وشدد عبطان على أن ‘المسؤول الذي وعد بتوفير الكهرباء ولم يف بوعده عليه أن يغادر مكانه لأنه غير كفوء ولا يصلح لمنصبه’، على حد قوله.
بدوره دعا النائب الدكتور عبد الهادي الحكيم وزير الكهرباء إلى ‘الوفاء بوعده الذي قطعه على نفسه والذي أكد فيه توفير 12 ساعة يوميا من الطاقة الكهربائية للمواطن’.
وقال مصدر مخول في مكتب الحكيم لذات الصحيفة: إن الأخير أكد خلال اتصال هاتفي مع وزير الكهرباء أن إطلاق الوعود وعدم الوفاء بها من شأنه أن ينعكس سلبا على نفسية المواطن والثقة التي يجب أن تتحقق بين المسؤول وشعبه.
وتابع الحكيم بالقول: ‘لقد اتُخم المواطن مع بداية كل فصل صيف بسيل من الوعود والعهود حول مشاريع الكهرباء، وهذا الصيف هو الأخير مع الأزمة الكهربائية، لكن واقع الحال يؤكد أن تلك الوعود ما هي إلا أمان لا تتحقق وفي هذا مؤشر على خلل ما’.
وبين أن ‘محافظتي النجف وكربلاء التي يؤمها الآلاف من الزوار والسياح يوميا تعاني أضعاف ما تعانيه المدن العراقية الأخرى بسبب الزخم الحاصل عليهما، والاحتياج الذي تتطلبه منظومتهما الكهربائية التي توفر أدنى من المقرر لها من ساعات التجهيز وهي ست ساعات فقط في المحافظتين’.
وحث الحكيم على إعطاء صلاحية أوسع للمحافظات بعد فشل وزارة الكهرباء بتنفيذ وعودها، للتعاقد مع شركات متخصصة لإنشاء محطات سريعة التنفيذ والتجهيز أسوة بإقليم كردستان.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *