الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > في البصرة : إنتشار أمني مكثف تحسباً من هجمات ارهابية

في البصرة : إنتشار أمني مكثف تحسباً من هجمات ارهابية

كشف مصدر امني رفيع في محافظة البصرة اليوم، الاربعاء، عن ورود معلومات استخبارية تفيد أن ‘جهات ارهابية’ تعمل على استهداف مركز المحافظة، فيما اعتقلت القوات الامنية ‘أخطر’ عصابة للسطوح المسلح في البصرة.

وشهدت معظم شوارع وتقاطعات المحافظة انتشاراً امنياً مكثفاً وحملات تفتيش ومداهمات شملت عدداً من الاحياء في المدينة.

وقال قائد شرطة البصرة اللواء فيصل العبادي في تصريح لموقع ‘شفق نيوز’ ان ‘هذه الاجراءات تدخل ضمن خطة القيادات الامنية في توجيه الضربات الاستباقية وكشف الخلايا الارهابية عن طريق المعلومات والمصادر وقد نجحت قواتنا في الوصول الى الكثير من الشبكات وتفكيك الخلايا الارهابية وتجفيف حاضناتها’ .

وعلى صعيد امني آخر قال العبادي إن ‘مديرية مكافحة اجرام البصرة القت القبض على اخطر عصابة للسطو المسلح مكونة من خمسة اشخاص يترأسها واحد من أخطر المجرمين’ .

واوضح العبادي أن ‘جميع افراد العصابة ادلوا بأعترافات تتضمن ارتكابهم ثماني جرائم سطو توزعت على مناطق حي المشراق وحي الحسين والقبلة وحي الاصدقاء’.

وأضاف العبادي ‘الاجهزة الامنية ضبطت ثلاثة مسدسات وبندقية كلاشنكوف كانت بحوزتهم بالاضافة الى المسروقات وهي ستة الاف دولار امريكي وحلي ذهبية واجهزة كهربائية ودراجات نارية’، مبيناً أنه ‘ما زالت التحقيقات متواصلة مع العصابة للوصول الى الجرائم التي تم ارتكابها’.

ولفت العبادي الى ان ‘عمل الاجهزة الامنية قد يتسبب في حدوث بعض الاختناقات المرورية أو اغلاق بعض الطرق مع توفير الطرق البديلة وعلى المواطن ان يتفهم مثل هذه الاجراءات لانها بالنتيجة تتيح للقوات الامنية أداء واجباتها على افضل وجه’ .

يذكر أن محافظة البصرة 550 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد كانت قد شهدت اوضاعاً امنية مستقرة نسبياً منذ بداية العام الحالي قبل ان تنفجر سيارة ملغمة قبل اسبوعين استهدفت سوقاً شعبية في منطقة القبلة تسببت بمقتل وجرح عدد من القوات الامنية وبعض المدنيين فضلاً عن التسبب بوقوع اضرار جسيمة في الدور والمحال التجارية في منطقة القبلة.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *