الرئيسية > اخبار العراق > في أول رد فعل “صدري” على هجوم المالكي: لن تحصل على ولاية ثالثة

في أول رد فعل “صدري” على هجوم المالكي: لن تحصل على ولاية ثالثة

_560223_448505695230539_1887217553_n_935513270

في أول رد فعل للتيار الصدري من هجوم رئيس الوزراء نوري المالكي، على مقتدى الصدر، قال نائب صدري إن لولا التكتل الصدري لما وصل إلى الحكم.

واتهم المالكي، زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بمحاولات لعزله من منصبه بالتواطؤ مع بعض الدول، وقتل العراقيين، وتأجيج الفتنة الطائفية.

كما اتهم المالكي الصدر بالعمل على الترويج لمعلومات كاذبة عن زيارته الأخيرة إلى واشنطن، التي أكد أنها لم تكن بحاجة إلى مجلس النواب الذي لم يعترض عليها.

وقال النائب عن الأحرار حسين الشريفي في مؤتمر صحفي عقده ببغداد حضرته “شفق نيوز” إن تهجم المالكي على الصدر “دليل على فشله”.

وتابع “لولا التيار الصدري لما حصل (المالكي) على الولاية الثانية ورغبته في الولاية الثالثة لن يصل إليها بعد انتهاء عمر الحكومة الحالية”.

وأشار إلى أن “فترة الثماني سنوات التي مرت على العراق هي الأسوأ في تاريخه على جميع الأصعدة فالإرهاب يلعب في البلد كيفما يشاء كما أن الفساد استشرى في مؤسسات الدولة وسط صمت مقيت من قبل المالكي”.

وقال الشريفي إن “الكلمات التي خرجت من المكتب الإعلامي للمالكي لن تنطلي على الشعب العراقي لكونهم جميعا يعرفون من هو الصدر وما يشكله من صمام أمان لوحدة العراق”.

وقال المكتب الإعلامي للمالكي في بيان ردًا على مهاجمة الصدر لزيارة المالكي الأسبوع الماضي إلى الولايات المتحدة، ” إن “من حق مقتدى أن يمارس الدعاية الانتخابية المبكرة، لكن عليه أيضا أن لا يستخف بعقول وذاكرة العراقيين الذين يعرفون جيدًا من قتل أبناءهم في ظل ما كان يسمى بـ(المحاكم الشرعية) سيئة الصيت، ومن الذي كان يأخذ الإتاوات والرشاوى وشارك في الفتنة الطائفية والقائمة تطول (في إشارة إلى الصدر)”.

وتابع البيان “كما يتذكر العراقيون الشرفاء أيضا من تصدى بحزم وقوة بوجه تنظيم القاعدة الإرهابي وسطوة ميليشيات مقتدى التي أشاعت القتل والخطف وسرقة الأموال في البصرة وكربلاء وبغداد وباقي المحافظات (في إشارة إلى المالكي الذي قاد عام 2007 حملة عسكرية ضد مسلحي جيش المهدي التابع للصدر في عدد من المحافظات)”.

وعبّر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي عن امله في أن يكون “هذا البيان هو الأخير في ردنا على السيد مقتدى ومن يتحالف معه، وأن لا يضطرنا للرد مرة أخرى لأنه سيكون قاسيًا جداً”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *