الرئيسية > شكو ماكو > فيلم يسخر من المسلمين يثير أزمة مع أسر تفجيرات لندن

فيلم يسخر من المسلمين يثير أزمة مع أسر تفجيرات لندن

أثار الفيلم البريطاني “أربعة أسود” أزمةً حادة مع أسر ضحايا تفجيرات لندن 2005 ، وصلت إلى حدّ مناشدة أصحاب دور العرض الامتناعَ عن عرض الفيلم بدور السينما ببريطانيا.

ويتناول الفيلم قصة أربعة مسلمين يسعون إلى أن يصبحوا انتحاريين، وتمت صياغة الفيلم من خلالهم في نسيج كوميدي ليستعرض رؤية الغربيين للعمليات الانتحارية، ولكن في إطارٍ ساخرٍ إلى أبعد الحدود.

ويصور الفيلم المسلمين الأربعة على أنهم معتوهين، ومظهرهم مزرٍ، ويتعمد الفيلم إظهار الممثلين ملتحين، وتصرفاتهم وكلامهم تنم عن غباء وبربرية.

كما أن الفيلم يتخلله مشاهد مثل تلك التي نراها منتشرة على شبكة الإنترنت لرجال يصورون ضحاياهم قبل قتلهم أو لرجال ملتحين يلقون ببيانات التهديد والوعيد، وأيضاً مع كلمات عربية مثل الكفار والجهاد والله أكبر.

وهاجمت أسر ضحايا تفجيرات لندن 2005 الفيلم بشدة، معتبرين أنه لم يكن من المناسب تناول الأمر بهذا الشكل الكوميدي مراعاةً لأسر الضحايا.

وناشدت عائلات الضحايا الذين سقطوا في تفجيرات لندن عام 2005 دورَ السينما في بريطانيا عدم عرض الفيلم الكوميدي.

واتهم جراهام راسل، الذي فقد ابنه في التفجيرات منتجي الفيلم بأنهم “مفلسون أخلاقياً”.

وأضاف أن آلام أسر الضحايا ما زالت حية، علاوة على أن أحداث الفيلم تكاد تكون تصويرا حقيقيا للأحداث التي جرت.

فيما قال أرشر علي -الذي يؤدي دور إحدى الشخصيات في الفيلم- “الإرهاب في الأخبار كلّ يوم تقريباً، ولكن ثمة قصص قليلة ضمن تلك الأمور هي كوميدية بشكل متأصل، وإنسانية بشكل متأصل”.

من جانبهم أعلن منتجو الفيلم أنهم لم يقصدوا أية إساءة لأحد بعرض الفيلم الكوميدي.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن الفيلم الذي أنتجه الكاتب الساخر كريس موريس حول 4 رجال غير أكفاء يتوجهون إلى لندن لاستهداف سباق ماراثون من المتوقع عرضه في دور السينما خلال أيام.

يشار إلى أن محطة “أولد جيت” لقطارات الأنفاق استُهدفت في هجمات لندن عام 2005 عندما فجّر أربعة شبان أنفسهم في ثلاثة قطارات للأنفاق وحافلة للنقل العام ما أسفر عن مقتل 52 شخصا.

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *