الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > فيلانوفا النتيجة ليست نهائية

فيلانوفا النتيجة ليست نهائية

مدرب الفريق الكاتالوني سعيد بالفوز 3-2 على ريال مدريد في ذهاب كأس السوبر الأسباني المدير الفني يدافع عن الحارس فالديز، منوهاً بأدائه الرائع رغم الخطأ الذي منح الضيوف الهدف الثاني .

بدا تيتو فيلانوفا راضياً عن نتيجة مباراة ذهاب كأـس السوبر الأسباني أمام ريال مدريد. وقال مدرب البارسا في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة “إن الأهم بالنسبة لي هو الطريقة التي لعبنا بها. فقد سيطرنا وخلقنا فرصاً سانحة للتسجيل… [لكن] ريال مدريد استغل اللحظة المناسبة ليحرز هدفيه”.

ورغم أن المدير الفني يدرك جيداً أن فريقه كان بإمكانه الفوز بفارق أكبر، إلا أنه فضل عدم الخوض في الحديث عن نتيجة كلاسيكو الخميس، مكتفياً بالقول إن “الأفضلية لنا الآن وسوف نذهب إلى ملعب بيرنابيو للصراع من أجل اللقب”.

من 4-1 إلى 3-2

لم يُعر فيلانوفا أي اهتمام للنقاش الذي جرى بعد المباراة حول الفرصة الضائعة لرفع الفارق إلى ثلاثة أهداف قبل أن يتمكن الزوار من تقليصه إلى هدف وحيد في الدقائق الأخيرة. وقال مدرب البارسا “إن النتيجة ليست نهائية بالنسبة لأي من الطرفين. نحن سعداء بتحقيق الفوز ولو أنه كاد أن يكون بفارق أكبر”.

وحول ارتباك فالديز في الكرة التي منحت ريال مدريد الهدف الثاني، أبى تيتو إلا أن يشيد بحارس فريقه، مفسراً أساس نظام لعب البارسا الذي يرتكز على قدرة حامي العرين على استعمال قدميه معاً لتبادل الكرة مع رفاقه. وقال المدير الفني في هذا الصدد: “لقد طلبنا منه فعل ذلك. لو كان يشتت الكرة بضربات قوية بعيدة لما تأتى لنا بناء عملياتنا بالنقلات القصيرة التي تميز أسلوبنا. خلال كل هذه السنوات، قدم لنا فالديز خدمات كثيرة وساعدنا على بناء اللعب من الخلف”.

“بيدرو، بالغ الأهمية”

كما أشاد المدرب بأداء بيدرو رودريغيز الذي سجل هدف التعادل مباشرة بعد تقدم الريال في النتيجة عن طريق كريستيانو رونالدو مطلع الشوط الثاني. وقال فيلانوفا إن ابن الكناري “يمر بفترة جيدة ذهنياً وبدنياً. أتمنى أن يسلم من الإصابة هذا العام. إنه لاعب بالغ الأهمية بالنسبة لنا. فهو يساعد الفريق كثيراً في الهجوم وغالباً ما يسجل عندما يلعب”.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *