الرئيسية > اخبار مختارة > فيديو يظهر اعتداء أطباء بمستشفى بحريني على مجموعة من الهنود

فيديو يظهر اعتداء أطباء بمستشفى بحريني على مجموعة من الهنود

أظهر فيديو مجموعة من الأطباء البحرينيين، يتبعون إحدى الجمعيات السياسية المطالبة بإنهاء الملكية وتحول البلاد إلى نظام جمهوري، وهم يخرجون عدداً من العمال الهنود من سيارة الإسعاف بقسوة، وسط هتافات عنصرية كبيرة من الجمهور الحاضر.

وفي مقطع من الفيديو، يقوم أحد الأطباء بإلقاء أحد الهنود من سيارة الإسعاف دون رحمة، فيما يظهر مشهد آخر طبيباً وهو يضرب أحد العمال ليسقطه وسط الجموع.

ويحسب مراقبين، فقد سبقت هذه المشاهد دعوات في المنتديات للتطهير العرقي، وإخافة العمالة الأجنبية المتواجدة في البحرين، والتي يقدر عددها بأكثر من نصف مليون، بهدف إخراجهم من البحرين وشل اقتصاد البلاد.

يذكر أن المعارضة، وبحسب الرواية الرسمية من قبل الحكومة، بدأت تستخدم سيارات الإسعاف في تحركاتها، مستغلة عدم إيقافها وتفتيشها من قبل قوات الأمن.

من جهة أخرى، عاد العمل في مستشفى السلمانية بشكل طبيعي، وهو أكبر مسشتفى عام في البحرين، بعد أن اخلته قوات الأمن من المحتجين الذين كانوا يسيطرون عليه خلال الأيام الماضية، وأزالت الخيام التي نصبها المحتجون داخل حرم المجمع الطبي، والتي تسببت في تعطيل الخدمات الطبية وعلاج المرضى والمصابين، بحسب ما ذكره وكالة الأنباء البحرينية.
تنديد بمحاولة اغتيال مصور

من جهة أخرى، أعرب نائب الأمين العام في جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان مناشي كوهين، عن شجب وإدانة الجمعية وعدد كبير من المنظمات الحقوقية الدولية ومنها المركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، ومنتدي مؤسسات المجتمع المدني بدول الخليج العربي، وتجمع مصوري حرية الكلمة بدول الخليج العربي، وبرلمانيون شباب؛ لما تعرض له مصور هيئة شؤون الإعلام من محاولة اغتيال أثناء قيامه بواجبه المهني، وطالبت الجهات المختصة بالتحقيق في ذلك ومحاسبة مرتكبي هذا الاعتداء.

وأكدت الجمعية في بيان تضامن كل حقوقي البحرين مع الزميل المصور وتمنياتهم له بالشفاء العاجل والعودة إلى ممارسة عمله.

وقال كوهين إنه في الوقت الذي تدعو فيه الجمعية وكافة المنظمات الدولية كافة الأطراف إلى تمكين رجال الإعلام من أداء مهامهم، فإنها تهيب بكافة الصحفيين والصحفيات والمصورين أخذ الحيطة والحذر أثناء أدائهم لمهماتهم في ظل الأحداث الجارية التي تعرض لها أحد مصوريها خلال أداء واجبه المهني في تصوير وتوثيق تطهير دوار مجلس التعاون، ومرفأ البحرين المالي، ومستشفى السلمانية.

ووصفت الهيئة محاولة اغتيال أحد مصوريها بالجريمة النكراء التي تستهدف طمس الحقيقة، مؤكدة أن هذه المحاولة الآثمة لن تمنع جميع منتسبي الهيئة من أداء واجبهم تجاه وطنهم، بل ستمنحهم المزيد من الإصرار على نقل الحقيقة للمواطنيين بالصوت والصورة بكل دقة ومهنية وأمانة.

وشدد على أن هذا الاعتداء يجب ألا يثني منتسبي الإعلام والصحافة عن أداء مهامهم ورسالتهم النبيلة ومحاربة العنف والتخريب وكل الأجندات التي تستهدف النيل من الاسقرار والأمن، ومن مسيرة الحرية والديمقراطية التي تشهدها مملكة البحرين.

وتعرض المصور لمحاولة الاغتيال، خلال مرافقته قوات حفظ النظام، في المنطقة المحيطة بدوار مجلس التعاون، والمعروف بدوار “اللؤلؤة”، والذي أخلته الحكومة البحرينية صباح أمس الأربعاء، وكان برفقته اثنين من رجال الشرطة، حيث استهدفتهم ثلاث سيارات تتقدمهم سيارة ذات دفع رباعي زرقاء اللون، وقامت بقتل اثنين من رجال الشرطة دهساً.

 

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *