الرئيسية > فيديو > فيديو | دولفين خبير في مداعبة الأطفال

فيديو | دولفين خبير في مداعبة الأطفال

انتشر فيديو التقط في إحدى حدائق الحيوان المائية تواصلا لطيفا بين أطفال من زوار الحديقة ودلفين يفصله عنهم حاجز زجاجي لم يحل دون مداعبة الـ دولفين للأطفال لتصدح ضحاكتهم في أرجاء المكان.

بدا الحيوان المائي اللطيف وكأنه يتمتع بخبرة في التواصل مع الأطفال، فظهر وكأنه يلاعبهم لعبة الـ “peekaboo”، أي لعبة الاختفاء حين يتظاهر شخص أمام طفل بأنه يختبئ خلف شيء ما، أو يضع يده على عينيه، لكنه يعود ليفاجئ الطفل بحركة خاطفة وهو ينظر إليه.

كان الدلفين يتظاهر بأنه يبتعد عن الأطفال، لكنه كان يباغتهم بحركة مفاجئة فاتحا فاه وكأنه يقول “ها أنذا”، لتتعالى ضحكات الأطفال أكثر فأكثر، خاصة وأن فمه العريض يوحي وكأنه دائم الابتسام .. حتى وإن كان غاضبا.

غالبا ما يلجأ المختصون في عالم الدعاية والإعلان إلى الأطفال والحيوانات الأليفة بهدف الترويج لهذا المنتج أو ذاك، لثقتهم بقدرة الطفل أو الحيوان الأليف على شد اهتمام المشاهد، فما بالك إذا رفع فيديو يجمع بين الاثنين.

انتشر فيديو التقط في إحدى حدائق الحيوان المائية تواصلا لطيفا بين أطفال من زوار الحديقة ودلفين يفصله عنهم حاجز زجاجي لم يحل دون مداعبة الدلفين للأطفال لتصدح ضحاكتهم في أرجاء المكان.

بدا الحيوان المائي اللطيف وكأنه يتمتع بخبرة في التواصل مع الأطفال، فظهر وكأنه يلاعبهم لعبة الـ “peekaboo”، أي لعبة الاختفاء حين يتظاهر شخص أمام طفل بأنه يختبئ خلف شيء ما، أو يضع يده على عينيه، لكنه يعود ليفاجئ الطفل بحركة خاطفة وهو ينظر إليه.

كان الدلفين يتظاهر بأنه يبتعد عن الأطفال، لكنه كان يباغتهم بحركة مفاجئة فاتحا فاه وكأنه يقول “ها أنذا”، لتتعالى ضحكات الأطفال أكثر فأكثر، خاصة وأن فمه العريض يوحي وكأنه دائم الابتسام .. حتى وإن كان غاضبا.

غالبا ما يلجأ المختصون في عالم الدعاية والإعلان إلى الأطفال والحيوانات الأليفة بهدف الترويج لهذا المنتج أو ذاك، لثقتهم بقدرة الطفل أو الحيوان الأليف على شد اهتمام المشاهد، فما بالك إذا رفع فيديو يجمع بين الاثنين.

https://www.youtube.com/watch?v=XIcJTm-Xj9s

شاهد أيضاً

فيديو | شاهد لحظة وفاة لاعب كمال أجسام بسبب حركة إستعراضية 😧😱

إنتشر مقطه فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر لحظة وفاة لاعب كمال أجسام بسبب حركة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *