الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > فيديو | أهداف الإنتر 2 × 2 نابولي | تعليق خليل البلوشي

فيديو | أهداف الإنتر 2 × 2 نابولي | تعليق خليل البلوشي

 

في قمة مباريات الجولة السابعة من دوري الدرجة الأولى الإيطالي “السيري آ”، شهد ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو على تعادل مثير للغاية في اللحظات الأخيرة بين الإنتر وضيفه نابولي بنتيجة هدفين لمثلهما، في مواجهة تنافس فيها دفاعي الفريقين على تخييب الآمال وإهدار جهود لاعبي الوسط والهجوم من كلا الطرفين.

جاء الشوط الأول في مصلحة الإنتر بأداء جيد للغاية لكن دون النتيجة المرجوة، وذلك بعد أن سيطر لاعبو الأفاعي على مجريات اللعب وتحكموا بمفاتيح وسط الملعب مستغلين الحذر الدفاعي من البارتينوبي، وكان ماورو إيكاردي هو أخطر عناصر الفريق المضيف على مرمى رافاييل كابرال عبر فرصتين خطيرتين الأولى منهما جاءت إثر بينية هيرنانيس ليسدد من داخل منطقة الجزاء كرة قوية للغاية لمست أطراف حذاء راؤول ألبيول قبل أن تعلو القائم الأيسر للمرمى السماوي.
أما الفرصة الثانية فجاءت من كرة عرضية حولها المهاجم الأرجنتيني الشاب برأسه بمحاذاة القائم الأيسر ببضع سنتيمترات، قبل أن يرد القائم ذاته تسديدة أرضية خطيرة من خارج منطقة الجزاء بقدم هيرنانيس في الدقيقة التاسعة والثلاثين، لينتهي نصف المباراة الأول بالتعادل السلبي. أما في الشوط الثاني بدأت المباراة أكثر اتزانًا بعد أن استفاق نابولي بتغييرات جيدة للغاية نشطت صفوف الفريق ومنحته الدعم الهجومي، تزامنًا مع تراجع النيرادزوري بدنيًا واختفاء تأثير الثنائي إيكاردي ورودريجو بالاسيو.

وبينما كان حاضرًا غائبًا في الشوط الأول، افتتح خوسيه كاييخون باب التسجيل في الدقيقة التاسعة والسبعين بعد أن استغل هفوة دفاعية فادحة من نيمانيا فيديتش الذي شتت الكرة برأسه برعونة باتجاه النجم الإسباني الذي سدد الكرة مباشرة بينماه أرضية في أدنى الزاوية اليُمنى لمرمى سمير هاندانوفيتش.

تعادل الإنتر بعد ثلاث دقائق فقط عبر ركلة ركنية حولها إيكاردي برأسه إلى زميله البديل الكولومبي فريدي جوارين الذي وضع من اللمسة الأولى له في المباراة الكرة بينماه من مسافة قريبة في المرمى، قبل أن يعود كاييخون ويستعيد التقدم للضيوف إثر تمريرة رائعة من فوق دفاع الإنتر أرسلها دافيد لوبيز إلى الجهة اليُسرى داخل منطقة الجزاء، حيث نجح نجم ريال مدريد الأسبق بسرعته في التغلب على دفاع نابولي ووضع الكرة في الشباك.

غير أن الأفاعي نجحوا في حصد التعادل في الدقيقة الحادية والتسعين إثر عرضية دودو التي وصلت من الجهة اليُسرى إلى مواطنه البرازيلي هيرنانيس الذي استغل سوء توزيع دفاع نابولي ليقفز دون أي رقابة إلى أعلى نقطة مودعًا الكرة برأسه في الزاوية اليُسرى لمرمى رافاييل، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لمثلهما ويكتفي كل فريق برفع رصيده نقطة واحدة، ليصبح الإنتر بتسع نقاط في المركز العاشر بفارق نقطتين عن نابولي صاحب المركز الثامن.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …