الرئيسية > اخبار العراق > فنانين يتظاهرون في بغداد دعماً لـ الجيش العراقي

فنانين يتظاهرون في بغداد دعماً لـ الجيش العراقي

11526

تظاهر العشرات من الفنانيين العراقيين ،اليوم الخميس، دعما لـ الجيش العراقي في عملياته العسكرية الجارية حاليا في محافظة الانبار، وفيما بينوا أن ما يقدمه الجيش العراقي يبعث صورة مشرقة للحياة ورسائل اطمئنان لجميع العراقيين، أكدوا ضرورة الوقوف مع الاجهزة الأمنية لدعمهم “معنويا” في التصدي للمجاميع “الارهابية” التي لا تريد الخير والاستقرار للعراق.

وقال مدير دائرة السينما والمسرح نوفل أبو رغيف في حديث الى (المدى برس)،خلال مسيرة نظمها العشرات من الفنانين العراقيين من مبنى المسرح الوطني العراقي وسط بغداد، دعما للجيش العراقي في عملياته الجارية حاليا في محافظة الانبار، “جميعنا نقف اليوم من فنانين ومثقفين وأدباء العراق معلنين تضامننا ووقوفنا مع قواتنا المسلحة البطلة في دحر مظاهر الارهاب وما يقدمه الجيش العراقي اليوم يبعث صورة مشرقة للحياة وهي رسائل اطمئنان لجميع العراقيين الباحثين عن النور والحياة والسلام”.

من جانبها قالت الفنانة آسيا كمال في حديث الى (المدى برس) “نقف مع الجيش العراقي قلبا وقالبا وسنبقى مع جيشنا الباسل في دحر الارهاب ومظاهره من محافظة الانبار الغالية على قلوبنا جميعا ،لا سيما ونحن بشوق لسماع المزيد من الأخبار التي تثلج القلب في قتل وإلقاء القبض على مجاميع داعش وأتباعها”.

بدروها قالت الفنانة ميلاد سري في حديث الى (المدى برس)، “لابد لنا من الوقوف مع أجهزتنا الامنية لدعمهم معنوياً في التصدي للمجاميع الارهابية التي لا تريد لنا الخير او الاستقرار لذا نقولها بصوت واحد نحن معكم ودائما سنكون ساندين لكم بالسراء والضراء لأنكم السور والعون والسد المنيع في الدفاع عن شعبكم العراقي”.

يذكر أن محافظة الأنبار، تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد التنظيمات المسلحة، وتوتراً شديداً على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب عن قائمة متحدون، أحمد العلواني، ومقتل شقيقه، فضلاً عن مقتل أبن شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، ونجل محمد الهايس، زعيم تنظيم أبناء العراق، في (الـ28 من كانون الأول 2013 المنصرم).

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *