الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > فلاحو الضلوعية يشكون “خسارة” موسمهم الزراعي بسبب تصديهم لـ”الإرهاب” ويطالبون الحكومة بتعويضهم

فلاحو الضلوعية يشكون “خسارة” موسمهم الزراعي بسبب تصديهم لـ”الإرهاب” ويطالبون الحكومة بتعويضهم

image

فلاحون وتجار في الضلوعية الحكومة الاتحادية، اليوم السبت، أن تدهور الأوضاع الأمنية في القضاء، جنوبي صلاح الدين،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، عرضهم لـ”خسائر فادحة” نتيجة عدم تمكنهم من جني المحاصيل الزراعية وتسويقها، منتقدين “تباطؤ” الحكومة بنجدتهم وتركهم يواجهون “الإرهابيين” بمفردهم، في حين طالب خبير بضرورة تعويض الأهالي عن “الكارثة” الاقتصادية التي حلت بهم وإعادة إعمار المنطقة بعد طرد (داعش) منها.
وقال المستثمر، أحمد الجبوري، صاحب مكتب (تكليف) لتسويق التمور وسط الضلوعية،(100 كم جنوب تكريت)، إن “الظروف الأمنية الراهنة عطلت مختلف جوانب الحياة في القضاء ولم يتمكن الفلاحون من مواصلة الاهتمان ببساتين النخيل وجني ثمارها”، مشيراً إلى أن “تجار التمور خسروا الملايين نتيجة عدم تسويق المحصول”.
وتابع الجبوري، “كنت أشتري أكثر من مئة طن من التمور وأسوقها بمساعدة قرابة 15 عاملاً”، مستطرداً أن “العشرات من فلاحي المناطق المجاورة الذين كانوا يتعاونون معنا لتسويق محصولهم، تضرروا أيضاً من جراء التداعيات الأمنية”.
إلى ذلك قال صاحب أحد بساتين النخيل في الضلوعية، ويدعى عبد الله العلوان، لقد “سوقت في العام 2013 الماضي نحو 2000 طن تمور إلى بغداد وعقدت صفقة لتجهيز أحد معامل الدبس”، شاكياً من “عدم القدرة على مزاولة أي عمل هذه السنة، بسبب الانخراط في مواجهة إرهابيي داعش ومنعهم من السيطرة على المنطقة”.
وأوضح العلوان، أن “العوائل الفلاحية في الضلوعية خسرت الكثير، لاسيما تلك التي تمتلك بساتين النخيل والرمان”، منتقداً “تباطؤ الحكومة بنصرة أهالي القضاء وعدم تدخلها لاستعادة استقراره وإعادة بناء الجسور التي فجرها المسلحون فيه”.
من جهته قال الخبير الاقتصادي، عزيز شويش، إن “الموسم الحالي شكل كارثة على اقتصاد فلاحي الضلوعية خصوصاً بعد خسارتهم لموسمي جني التمور والرمان وباقي المحاصيل”، داعياً “الحكومة إلى ضرورة تعويضهم بعد حسم الملف الأمني في المنطقة وإعادة إعمارها”.
وذكر شويش، أن “الضلوعية تعد من المناطق الزراعية الرئيسة في محافظة صلاح الدين، حيث تكثر فيها الحمضيات والنخيل”، مؤكداً أن “تدهور الأوضاع الأمنية في القضاء حرم الأهالي من مورد رزقهم مثلما أثر كثيراً على صناعة الدبس بعد توقف أكثر من 85 بالمئة من معامله”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …