الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > فتاة سمينة تتحول إلى راقصة باليه نحيفة بسبب الإحراج

فتاة سمينة تتحول إلى راقصة باليه نحيفة بسبب الإحراج

0

دفع الإحراج شابة بريطانية أن تتحول من فتاة سمينة إلى راقصة باليه نحيفة تتباهى بخفة حركتها ومرونتها في الرقص، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان الوزن الزائد يشعر تيفاني برودفوت (22 عاماً) دائماً بالإحراج في صف الباليه، فعلى الرغم من تمكنها دخول مدرسة للرقص لكن نظرات رفيقاتها وهي ترقص بخطى ثقيلة كانت دائماً تسبب لها معاناة وعقداً نفسية تخجل حتى من التعبير عنها.

وبعد الإحراج الشديد والذل اللذين تعرضت لهما على يد زميلاتها في المدرسة بسبب سمنتها بثياب حفلة التخرج، قررت أن تحدث تغيراً جذرياً في حياتها عبر اتباع نظام حمية قاس للتخلص من وزنها الزائد.

وبالصبر والمثابرة، استطاعت أن تحرق 1000 سعرة حرارية في اليوم. واستطاعت أن تخفض وزنها من 140 كيلوغرام وقياس ملابسها 22 إلى 70 كيلوغرام وبلغ قياس ثيابها 12.

وقررت تيفاني أن تجمع بين مهاراتها في الرقص مع ما تعلمته من خلال اتباعها للحمية عن العادات الغذائية السليمة لتصبح مدربة للياقة البدنية، مشيرة إلى أن مظهرها في بدلة الرقص كان يبدو مثل الشخصيات الكرتونية وكان من الصعب عليها ارتداء الزي التقليدي لرقص الباليه بسبب حجمها الضخم، وشعرت بالحرج الشديد لأنها كانت أضخم فتاة تتخرج في معهد رقص البالية.

وأظهرت تيفاني قدرة كبيرة في التغلب على حبها الشديد للأطعمة الشهية مثل البطاطا المقلية والسمك والبيتزا واستطاعت أن تخسر أكثر من نصف وزنها في شهور قليلة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *