الرئيسية > اخبار العراق > عودة 25 الف عراقي من سوريا ودخول 3500 لاجئ سوري

عودة 25 الف عراقي من سوريا ودخول 3500 لاجئ سوري

أعلن مسؤول أمس الاثنين أن عدد اللاجئين السوريين عبر منفذ القائم وصل إلى أكثر من 3500، فيما بلغ عدد العراقيين العائدين من سوريا 25 ألفا. ونقلت وكالة (يونايتد برس انترناشيونال) عن الناطق باسم جمعية الهلال الأحمر محمد الخزاعي قوله إن ‘الجمعية استقبلت حتى الآن 3513 لاجئا سوريا ووفرت لهم جميع الخدمات الإنسانية والصحية والغذائية’.

وكانت جمعية الهلال الأحمر قد أعلنت في وقت سابق، عن ارتفاع عدد اللاجئين السوريين في محافظة الأنبار المحاذية للحدود السورية إلى 3310 لاجئين.
وكانت لجنة العلاقات الخارجية النيابية قد بحثت، في اجتماع موسع امس الاول، تطورات الأزمة السورية وتداعياتها على الوضع الأمني في العراق، فيما اتخذت اللجنة جملة توصيات بشأن اتخاذ إجراءات عاجلة في تسهيل عودة العراقيين المقيمين في سوريا فضلا عن متابعة أوضاع اللاجئين السوريين.

وبحسب بيان صدر عن اللجنة فان ‘الاجتماع بحث وضع المواطنين المقيمين في سوريا واتخاذ إجراءات عاجلة في تسهيل عودتهم إلى الوطن ومتابعة الأحداث الأمنية الجارية في سوريا بعدما تزايدت وتيرة العنف هناك وانعكاسها على الوضع العراقي وما شهدته الأيام الأخيرة من انتهاكات أمنية باستهداف السجون والمديريات الأمنية’. من جهته، كشف وزير الهجرة والمهجرين ديندار نجمان عن ‘تشكيل لجنة طوارئ عليا يشارك فيها وزارات النقل والداخلية والدفاع والخارجية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وبتوجيه من مجلس الوزراء للاهتمام بموضوع استقبال العائدين من سوريا وتسهيل عملية منحهم مبلغ أربعة ملايين دينار التعويضية وخلال ستة أيام بعد تدقيق أوراقهم الثبوتية’، لافتا إلى عودة 5100 عراقي عبر الخطوط الجوية و15384 آخرين عبر المنافذ البرية’. وقدّم وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي شرحا مفصلا عن موقف الحكومة عما يحدث في سوريا بين الأطراف المتصارعة والطرق الدبلوماسية المتخذة من خلال الانفتاح والاتصال مع السلطات الحكومية والمعارضة السوريين والأخذ بمبدأ الحياد، واشار الى ان ‘الحكومة تدعو دائما الى تفضيل الحل السياسي الأمثل للازمة السورية’.

واستعرض القادة الأمنيين الجانب العسكري والأمني والمؤشرات التي تبين تردي الأوضاع الأمنية في سوريا وتأثيرها على الأمن المتحقق في العراق وقدرة القوات العسكرية المتواجدة على الشريط الحدودي في إمساك زمام الأمور ومنع تدفق الجماعات المسلحة وعناصر القاعدة إلى داخل البلاد بعد سيطرة الأخيرة على منافذ حدودية سورية بالإضافة إلى وجود ثغرات في مناطق وعرة وصحراوية يصعب السيطرة عليها من قبل القطاعات العراقية. وكانت الحكومة قد دعت العراقيين المقيمين في سورية إلى العودة الى بلدهم, مؤكدة استعدادها لوضع طائرة رئيس الوزراء نوري المالكي الخاصة تحت تصرف لجنة شكلت للإشراف على تنفيذ هذا القرار.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *