الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > عملية جراحية لامرأة أمريكية تنقل قدمها إلى مكان ركبتها

عملية جراحية لامرأة أمريكية تنقل قدمها إلى مكان ركبتها

جوردون مودي
جوردون مودي

خضعت امرأة أمريكية لجراحة فريدة من نوعها، بترت فيها ساقها اليسرى من فوق الفخذ، ثم أعيدت زراعة قدمها مكان الركبة بشكل معكوس لتتمكن من ارتداء القدم الصناعية.

وقرر الأطباء ضرورة بتر ساق جوردون مودي (22 عاماً) بعد أن أصيبت بسرطان العظام، إلا أن عملية البتر أزالت كامل الساق مع الركبة وجزء من الفخذ، وكان من الصعب في مثل هذه الحالة تثبيت ساق صناعية تعيد لها القدرة على المشي مرة أخرى.

ولجأ الأطباء إلى حيلة غير مسبوقة، حيث أعادوا توصيل القدم من الساق المبتورة مكان الركبة، ولكن بزاوية معكوسة 180 درجة، حيث أصبحت أصابع قدمها للخلف والكعب للأمام، وذلك لتتمكن من تركيب قدم صناعية دون الشعور بالألم بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية.

وعلقت جوردان لوسائل إعلام محلية بالقول : “في البداية كان الأمر محرجاً للغاية، وشكل منظر القدم صدمة بالنسبة لي، واستغرق الأمر بعض الوقت للتعود عليه، وأصبح طبيعياً جداً بالنسبة لي في الوقت الحاضر”.

وأضافت :”لقد أخبرني الأطباء أنهم يجب أن يزيلوا جزءاً من الفخذ، ومن ثم إعادة توصيل القدم مكانه، وكان من الضروري أن يتم عكس القدم 180 درجة لتقوم مقام الركبة، وكان سماع ذلك صعباً جداً، وكنت أتمنى أن أخرج من الغرفة”.

وتعتمد جوردان في الوقت الحالي على كرسي متحرك للتنقل وقضاء حاجياتها الأساسية، وتأمل أن تتمكن من تركيب قدم صناعية والمشي من دون مساعدة من أحد قبل عيد الميلاد.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …