الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > عمليات الانبار : قصفنا 150 من تنظيم داعش في عامرية الفلوجة

عمليات الانبار : قصفنا 150 من تنظيم داعش في عامرية الفلوجة

734521_681264498605003_1598007191_n

أعلنت قيادة عمليات الأنبار، اليوم الجمعة، أن القوات الأمنية قصفت تجمعا لأكثر من 150 إرهابيا في منطقة عامرية الفلوجة،فيما اشارت الى رصد تعزيزات لعناصر تنظيم (داعش) في بعض مناطق محافظة الانبار.

ونقلت فضائية العراقية شبه الرسمية عن عمليات الأنبار في خبر عاجل لها، أطلعت عليه (المدى برس)، إن “القوات الأمنية قصفت تجمعا لأكثر من 150 إرهابيا في منطقة عامرية الفلوجة، وتكبدهم خسائر فادحة”.

وأشارت العمليات إلى أن “قوات الجيش ترصد تعزيزات لعناصر (داعش) الإرهابي، وتلاحقها في أكثر من محور”.

وأعلنت قيادة شرطة محافظة الأنبار، اليوم الجمعة، عن “انتشار قوات الشرطة المحلية وأفواج الطوارئ في جميع مدن المحافظة”، وفيما بينت أن العشائر “تساند القوات الأمنية لدعم سلطة القانون وعدم السماح للمظاهر المسلحة في الشوارع”، أكد مجلس المحافظة أن الوضع الأمني “مستقر وقوات الشرطة المحلية تسيطر بشكل كامل”، لافتا إلى أنه “وضع إمكانياته الكاملة لتأمين المؤسسات الحكومية وتوفير الخدمات للمواطنين”.

وكانت قيادة شرطة الأنبار أعلنت، امس الخميس، فرض حظر شامل للتجوال، في مدينة الرمادي،(110كم غرب بغداد) مركز محافظ الأنبار، ولفتت إلى أنه جاء من اجل “تعزيز” المراكز الأمنية ونقاط التفتيش، في حين أكدت أن الحظر يبدأ من الساعة الثامنة مساء ولغاية الساعة السابعة صباحا، ويستمر اليوم الجمعة فقط.

وكان قائد شرطة الأنبار اكد، يوم الأربعاء (الأول من كانون الثاني 2013)، “استقرار” الوضع الأمني بالمحافظة، مبيناً أن العشائر تدعم الشرطة ولن تسمح بعودة تنظيم القاعدة “الإرهابي” بعد أن حاربته على مدى السنوات السابقة.

وكان قائد الفرقة الخاصة لجهاز مكافحة الإرهاب اللواء فاضل برواري هدد، أمس الخميس، بدخول محافظة الأنبار بصواريخ “حرارية تدخل العراق لأول مرة” وليس بسلاح خفيف، وأشار إلى أن تلك الصواريخ ستحمل اسمه، وفيما توعد بـ”إبادة” عناصر (داعش)، أشار إلى أن قواته تخوض الآن اشتباكات عنيفة في مدينة الفلوجة.

وكان مصدر في شرطة محافظة الأنبار، قال في حديث إلى (المدى برس)، في وقت سابق من امس الخميس إن “اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة اندلعت، بين عناصر مسلحة وقوات من الجيش حاولت دخول مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور هي الطريق الدولي السريع شرقي الفلوجة ومن المنطقة السكنية شمالي المدينة، وحي الشهداء جنوبي الفلوجة، مما أسفر عن إلحاق أضرار مادية بعدد من دوريات الجيش، من دون معرفة حجم الخسائر البشرية”، مبينا أن “الاشتباكات استمرت لمدة ثلاث ساعات”.

يذكر أن محافظة الأنبار، تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد التنظيمات المسلحة، وتوتراً شديداً على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب عن قائمة متحدون، أحمد العلواني، ومقتل شقيقه، فضلاً عن مقتل أبن شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، ونجل محمد الهايس، زعيم تنظيم أبناء العراق، في (الـ28 من كانون الأول 2013 المنصرم).

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *