الرئيسية > اخبار العراق > عزة الدوري يحي تنظيم “داعش” ويتوعد بدخول بغداد

عزة الدوري يحي تنظيم “داعش” ويتوعد بدخول بغداد

main_int-3

حيا نائب رئيس النظام السابق المطلوب للقضاء العراقي عزة الدوري، اليوم الاحد، التظيمات المسلحة التي شاركت في السيطرة على مدينتي الموصل وتكريت وخاصة تنظيمي (داعش) والقاعدة بـ”محبة واعتزاز”، ووصف ما يحصل بـ”الثورة ضد الاستعمار الصفوي”، وفيما دعا المشاركين في العملية السياسية إلى التبرؤ منها، اكد أن “تحرير بغداد قاب قوسين او ادنى”.

وقال عزة الدوري في كلمة صوتية بثت على مواقع تابعة لحزب البعث المحظور، هي الاولى بعد سيطرة تنظيم (داعش) على مدينة الموصل، إن “ما حصل في نينوى وصلاح الدين من اعظم ايام تاريخ العراق والعرب بعد ايام الفتح الاسلامي”.

واضاف الدوري أن “الانتصارات المتلاحقة في الانبار وفي ديالى وعلى مشارف وبغداد وفي التأميم قد شكلت انعطافا تاريخيا هائلا في مسيرة الامة الجهادية”، مشيدا بدور فصائل مسلحة عديدة في المواجهات قائلا “حيا الله جيش رجال الطريقة النقشبندية ومقاتلي الجيش الوطني الباسل والقيادة العليا للجهاد والتحرير والجيش الاسلامي وكتائب ثورة العشرين ومقاتلي جيش المجاهدين”.

وحيا الدوري “بعض مجاميع انصار السنة وفي طليعة هؤلاء جميعا ابطال وفرسان القاعدة والدولة الاسلامية (داعش) مني تحية خاصة ملؤها الاعتزاز والمحبة”، داعيا “المشتركين في العملية السياسية الى “التبرؤ منها”.

وشدد الدوري المتواري عن الانظار منذ العام 2003، أن “تحرير بغداد بات قاب قوسين او ادنى”، لافتا إلى أن “نصف العراق بات خارج سيطرة الحكومة”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “اتهام المسلحين بالارهاب غير صحيح”.

ويقود الدوري تنظيم (جيش رجال الطريقة النقشبندية) وهو تنظيم يضم ضباطا وعسكريين سابقين والعشرات من افراد الجيش المنحل، ويعتقد انه قوامه اكثر من خمسة آلاف مسلح.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *