الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > عاقر تحرق طفلي ضرتها بسبب الغيرة

عاقر تحرق طفلي ضرتها بسبب الغيرة

عاقر

تخلصت “ عاقر ” من طفلي ضرتها بطريقة بشعة، حيث أشعلت النيران في المنزل الذي تقيم فيه مع ضرتها في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة، وأغلقت الباب وفرت هاربة؛ ليواجه الطفلان التوأمان، “بلال مصطفى محمود وشقيقته شهد، 7 سنوات”، ألسنة اللهب التي لم ترحمهما؛ حتى تفحمت جثتاهما.
حب الانتقام من ضرتها دفع المتهمة أميرة طارق دبوس -24 سنة- للتخطيط والانتقام منها على طريقتها الخاصة، ففكرت في قتلها لكنها تراجعت، وقررت أن تقتل طفليها لتحرق قلبها، واستغلت المتهمة وجود ضرتها بصحبة زوجها خارج المنزل، وأشعلت النيران في المنزل، وتركت الطفلين يواجهان الموت، وعندما امتدت ألسنة اللهب إلى غرفة الطفلين شعر الجيران بالحريق، فأسرعوا إلى كسر باب المنزل، ووجدوا الطفلين جثتين هامدتين، وبإخطار رجال الحماية المدنية انتقلوا إلى مكان الجريمة، وتمكنوا من إخماد النيران قبل امتدادها إلى الشقق المجاورة.
تحريات المباحث كشفت الجريمة عقب اتهام الأب لزوجته الأولى؛ بسبب هروبها من المنزل وألقت الشرطة القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بأنها نفذت الجريمة بقصد الانتقام من زوجها وضرتها بسبب سوء معاملتهما لها، وبدأت المتهمة في سرد تفاصيل الخلافات الزوجية قائلة: إنها تزوجت من كهربائي منذ 9 سنوات، ونتيجة لعدم قدرتها على الإنجاب تزوج عليها من امرأة أخرى، وأنجب منها الطفلين التوأمين “بلال وشهد”، وعندها تغيرت معاملته، فقررت الانتقام منه؛ لسوء معاملته لها فانتهزت عدم وجوده وزوجته في الشقة التي يقيمون بها جميعاً، وحبست الطفلين في غرفة وأشعلت النيران فيها، مما أسفر عن مصرعهما.
وقرر المستشار ياسر التلاوي المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة حبس المتهمة على ذمة التحقيقات التي باشرها المستشار إسلام فتحي مدير نيابة الهرم، وجهت النيابة لها تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …