الرئيسية > ثقف نفسك > عارضة الأزياء خلود عرابي : عمليات التجميل أقبح جريمة في حق الجمال

عارضة الأزياء خلود عرابي : عمليات التجميل أقبح جريمة في حق الجمال

بريق عارضة الأزياء حلم يراود جميع الجميلات وتتطلع إليه الكثير من الفتيات، ولكن هل الجمال والرشاقة دائمين أم تحتاج الجاذبية إلى المزيد من العناية ؟

“لهنّ” اطلعت على الأسرار الجمالية لخلود عرابي الوصيفة الأولى لملكة جمال مصر عام 1998 وعارضة الأزياء وصاحبة إحدى مدارس تعليم عارضات الأزياء ، في هذا الحوار .

ما هو مفهوم الجمال بالنسبة لكِ ؟
الجمال بالنسلبة إليّ يعتمد على الروح والشخصية في المقام الأول، أما الشكل فيأتي في النهاية لأن كل امرأة تعلم مواطن جمالها ويمكنها إبرازها.

ما هو مستحضر الماكياج الذي لا تتخلين عنه ؟
لست مرتبطة بأي مستحضر ماكياج ، ولا أميل إليه بطبيعة شخصيتي وأستطيع التخلي عن جميع أنواع الماكياج خارج العمل لأني أشعر أن شكلي الطبيعي أحلى وأنقى ، ولكني أضطر إليه في العمل ولا يكون لي خيار في ذلك .

هل قدمت لكِ مهنتك نصائح جمالية ثمينة ؟
أغلى النصائح التي اكتسبتها خلال عملي كعارضة أزياء، هي كيفية الحفاظ على جسمي طوال الوقت ، فمن الخطر أن تتغير مقاساتي وبالتالي عند زيادة وزني كيلو جرام واحد أعرف كيف أتخلص منه ولا أسمح للسمنة اختراق قوامي . بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على جسمي وبشرتي من أي جروح .

ما هي الخطوة الجمالية الأكثر فائدة التي تعلمتِ تنفيذها ؟
الاهتمام ببشرتي وأظافري وشعري الصحي ، وأعتقد أن هذا الأمر تفعله كل امرأة وليست عارضة الأزياء فقط .

أية طلة تعتبرينها الأسوأ بالنسبة إليكِ ؟
لا توجد طلة سيئة بالنسب لي كعارضة أزياء ، فأنا مضطرة إلى أي لوك ولا أختار ما سأظهر به على المسرح، أما أسوأ طلة لي كامرأة عندما أكون مضطرة إلى التكلف في الملابس أو الماكياج لأنني أكره التكلف بصفة عامة .

هل تغريكِ الجراحة التجميلية ؟
الحمد لله أنا راضية عن نفسي تماماً ، وأعتبرها أسوأ حدث في العصر الحديث ضد الجمال إذ لا أرى داعي لتغيير خلق الله ، فإذا كانت المرأة بها عيوب شكلية يمكنها اخفاءها بالمكاياج، المهم الشخصية الطيبة والصفاء النفسي .

هل تنزعجين من أي جزء في جسمك ؟ وما هو أكثر ما تحبينه في جسمك ؟
أنزعج من جسمي كله إذا زاد وزني، ولكني لا أسمح بتشويه قوامي فأزيد من التمارين عند زيادة وزني وأتبع حمية غذائية، فالحفاظ على المقاسات والوزن أمر ضروري بالنسبة لعارضات الأزياء .

أما أكثر ما أحبه في جسمي هو لون بشرتي والحمد لله، أشعر بانني مميزة وكل الناس الآن تحاول اكتساب السُمرة أو اللون البرونزي، وهذا ما تميزت به طبيعياً والحمد لله، كما أنني أؤمن بالمقولة المصرية ” السمار نصف الجمال” .

ما هي أكبر جريمة جمالية اقترفتها في حق نفسك ؟
إنها جريمة أدفع ثمنها حتى الآن ، وهي دق الوشم في حواجبي، حقيقي لم أكن أعلم أن أنها ستدوم طوال العمر وكان لدي تصوير وقتها وأقنعني خبير الماكياج أنها ستزول بعد فترة من الوقت فوافقت وكنت مقتنعة بشكلي وقتها ، ولكن عندما علمت أنها حرام شرعاً وعندما علمت أنها ستصاحبني بقية العمر ندمت أشد الندم ، فمن الصعب عليّ أن أعيش عمري كله بنفس الشكل الصناعي .

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *