الرئيسية > اخبار العراق > عائلة عراقية تحول منزلها الى حديقة حيوانات مفترسة

عائلة عراقية تحول منزلها الى حديقة حيوانات مفترسة

2115444

حول عمار منزله في مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين إلى حديقة حيوان ووزع النافقة منها على الحائط بعد ان حنطها، فعند دخول احدى صالات المنزل لا تلتقط عدسات عينيك إلا الوجوه المفترسة.

فعائلة عمار تربي ومنذ سنوات حيوانات مفترسة في حديقة منزلها ذي الطابع التراثي وسط سامراء التي تكلفها اموالاً باهظة حيث ترى هذه العائلة ما تقوم به بنوع من الفخر.

وفي وسط صالة الاستقبال التي تضم تحفا اثرية وحيوانات محنطة تضع العائلة كرسيا متأرجحا وبجواره طاووساً محنطاً، لكن حديقة المنزل تضم اسداً ولبوة ومجموعة من حيوانات اخرى صغار.

العائلة عادة ما تذهب بتلك الحيوانات الى البراري وتسمح للسكان المحليين بزيارتها في مزرعتهم او المنزل لالتقاط الصور مع تلك الحيوانات المدللة.

وتخصص العائلة وجبات من اللحم للحيوانات المفترسة التي تروضها وتحقنها بمواد حتى تتأقلم مع العائلة، التي لا يهاب الاسود اطفالها او بقية افرادها.

يقول عمار (40 عاما) وهو صاحب مجموعة الحيوانات انه ومنذ اكثر من 30 عاما بدأ بجمع الحيوانات وترويضها بعد شرائها بمبالغ طائلة.

ولا يخفي عمار وجود فكرة لتحويل المنزل العرين الى حديقة يزورها السياح لكنه في الوقت ذاته يرى ضرورة بوجود دعم مادي لتطوير حديقته.

وعادة ما تخيف تلك الاسود المارة لكن العائلة تضعها في اقفاص وتربطها بحبال حديدية جيدا.

وعند جولة عمار او احد اشقائه مع الاسد او اللبوة في سيارتهم بمدينة سامراء فان الكثير من السكان يستوقفهم لالتقاط صور معهم.

ويبدو الاسد واللبوة مطيعين لاصحابهم لكنهم على العكس مع الغرباء.

وفي المنزل يوجد العديد من الحيوانات الثمينة المحنطة والمتعايشة مع العائلة بشكل سلمي.

ويرى مختصون ان قلة الحدائق والمتنزهات تسببت بظهور مثل حالة عائلة عمار في سامراء.

ويقول محمد سفيان الباحث الاجتماعي” ان “العنف الذي تعود عليه العراقيون طيلة سنوات لم تجعل من تربية الحيوانات المفترسة بالشيء الغريب”.

ويشير سفيان الى قلة الحدائق والمتنزهات بأنها سبب اخر في انتشار الظاهرة، لافتا الى ان “الامر قد يشكل خطورة في حال لم تضع العائلة الاحتياطات اللازمة لعدم هروب تلك الحيوانات وتأثيرها على الشارع”.

وتقول عائلة عمار انها تروض الحيوانات وتقيدها بسلاسل حديدة جيدة وتضعها في اقفاص.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *