الرئيسية > اخبار الفن > طلعت زكريا: لا خوف على مستقبل الفن في عهد مرسي

طلعت زكريا: لا خوف على مستقبل الفن في عهد مرسي

أكد الفنان طلعت زكريا في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت” على عدم تخوفه على مستقبل الفن في عهد الرئيس الجديد محمد مرسي، على الرغم من وجود تخوفات تنتاب بعض الفنانين، خاصة بعدما تجاهل الفن في خطابه الأول، ولكنه تطرق لقضية الفن في خطابه الثاني، حيث قام بتحية الفن والإبداع، ما جعل الكثيرين يطمئنون على مستقبل الفن في الفترة القادمة.

وشدد الفنان طلعت على ضرورة الوقوف خلال هذه الفترة الراهنة خلف رئيس مصر المنتخب الدكتور محمد مرسي، حتى يستطيع أن ينهض بمصر ولن نحكم عليه قبل فعل أي شيء، ولكن إذا لم يف بالوعود التي قطعها على نفسه فالشعب لديه القدرة على أن يقصيه مثلما حدث وقام بإزاحة الرئيس السابق محمد حسني مبارك عن سدة الحكم.
عدم انقسام الدولة

وأعرب عن إعجابه بخطاب الرئيس وتأديته حلف اليمين الأول وسط جموع من الشعب في ميدان التحرير لأن ذلك يساعد على اطمئنان الشعب ويقلل من عدد الاعتصامات المتواجدة في الميدان، وهذا شيء يحسب له.

وقال الفنان طلعت إنه ضد الاعتصامات المتواجدة في مدينة نصر المضادة للرئيس مرسي، فعلينا أن نقبله كرئيس لمصر حتى تستقر الأوضاع ولا يحدث انقسام الدولة مرة أخرى، ونعطي له الفرصة أن يعمل على الإصلاح والاهتمام بمصالح الشعب والنهوض بالبلاد إلى الأمام.
مسلسل المزرعة تحت الرقابة

وفيما يتعلق برفض الرقابة مسلسل “المزرعة” الذي يجسد من خلاله مأمور قسم، صرح طلعت بأن مؤلف العمل محسن الجلاد يتابع الأمر مع الرقابة، مؤكداً أن آخر اتصال كان بينهما، تبين من خلاله أن العمل سيحصل على الموافقة قريباً.

وعن فيلمه “الزومبي” والذي يدور في إطار رعب كوميدي أشار طلعت إلى أنة سيبدأ التحضير له بعد عيد الفطر المبارك.

والجدير بالذكر أن الفنان طلعت زكريا من أشد المؤيدين للرئيس السابق حسني مبارك، ودافع عنه إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير، وأطلق عدة تصريحات بما يتعلق بالمتظاهرين في ميدان التحرير، اعتبرها المتظاهرون إساءة بحق الثورة، ونجم عن ذلك أن الكثير من المصريين عزفوا عن مشاهدة فيلمه “الفيل في المنديل” الذي أذيع في دور العرض بعد الثورة، ولم يحقق الفيلم الإيرادات المطلوبة.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *