الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > طفل يزعم أن روح ممثل هوليوودي قديم تسكن جسده !

طفل يزعم أن روح ممثل هوليوودي قديم تسكن جسده !

طفل هوليوودي
في حادثة غريبة من نوعها، زعم طفل أمريكي عمره 10 سنوات، أن روح النجم الهوليوودي مارتي مارتن الذي مثل في ثلاثينات القرن الماضي تسكن جسده !

وبدأ الطفل ريان في رؤية الكثير من الكوابيس أثناء نومه وهو في سن الرابعة، ولم تجد أمه أي حل لانهاء هذه الكوابيس رغم عرضه عن الكثير من الاخصائيين النفسيين.

وبعد عام واحد من هذه الكوابيس، كشف الطفل لأمه أنه شخص آخر، وأن روح أخرى تسكن جسده، لكن الأم لم تصدق ذلك في البداية، وصدقت الأمر شيئاً فشيئاً، عندما بدأت حياة الطفل بالتغير وكأنه شخص أخر، حيث طلب أكثر من مرة من أمه أن تعيده الى موطنه.

وأشارت سيندي والدة الطفل إلى أن القصص التي سمعتها من طفلها كانت دقيقة ومفصلة، ولم يبد بأنها من نسج خيال طفل، بل أحداث حقيقية وقعت مع شخص آخر في الماضي، حيث تحدث ريان مطولاً عن حياته السابقة في هوليوود، وزواجه 5 مرات ورحلاته في أوروبا والمنازل التي عاش فيها.

وفي محاولة لفهم ما يتحدث عنه طفلها، بحثت سيندي في المكتبة عن كتب تتناول تاريخ السينما في هوليوود وطلبت من ريان النظر إليها، وما إن وقعت عيناه على صورة من فيلم: “نايت أفتر نايت” من تمثيل مارتي مارتن عام 1932 حتى قال، هذا هو، إنه أنا !

وفي محاولة لحل مشكلة الطفل الغريبة من نوعها، اخذت الأم في عرض ابنها على العديد من الاخصائيين النفسيين، محاولة تفسير هذه الظاهرة الغريبة التي حيرتها ، وجعلتها عاجزة عن فعل أي شيء.

ومن العجيب في الأمر، أن ريان ذكر في إحدى الجلسات مع الطبيب النفسي جيم تاكر أنه توفي عن عمر 61 عاماً ليعود في جسد طفل، وتعارض ذلك مع السجلات الرسمية التي تشير إلى وفاة مارتي مارتن عن عمر 59 عاماً، إلا أن الطبيب بعد البحث والتقصي اكتشف أن ريان كان على صواب وكان الخطأ في السجلات.

ومع تقدم ريان في السن، بدأت ذكرياته عن الماضي تتلاشى شيئاً فشيئاً، إلا أن الطبيب تاكر استطاع أن يسجل جميع الوقائع التي تحدث عنها لاستخدامها في أبحاثه العلمية.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …